أسهم اليابان تصعد والين يتراجع

طوكيو- (رويترز) – عوض المؤشر نيكي الياباني خسائره المبكرة وأغلق على ارتفاع طفيف أمس، بدعم من ضعف الين الذي ساهم في الحد من أثر خيبة الآمال المتعلقة بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الذي لن يشرع في دورة طويلة من التيسير النقدي.
وخفض المركزي الأمريكي سعر الفائدة لأول مرة منذ عام 2008 امس الأول، مثلما كان متوقعا على نطاق واسع، لكن رئيسه جيروم باول قال: إن تلك الخطوة ليست بداية سلسلة طويلة تخفيضات سعر الفائدة، مما دفع أسواق الأسهم الأمريكية للتراجع. وانخفض المؤشر نيكي 0.09 بالمائة ليغلق عند 21540.99 نقطة.
وكان المؤشر تراجع في البداية بنحو واحد بالمائة، لكنه تعافى من جديد مع انخفاض الين إلى أدنى مستوى في شهرين مقابل الدولار بعدما أظهر المركزي الأمريكي أنه أكثر ميلا للتيسير النقدي مما كان متوقعا.
وصعدت أسهم شركات التصدير التي تستفيد من انخفاض الين. وزاد سهم تويوتا موتور واحدا بالمائة وصعد سهم هوندا موتور 0.4 بالمائة، وارتفع سهم كانون 0.9 بالمائة وصعد سهم نينتندو 3.3 بالمائة.
وقفز سهم نومورا هولدنجز تسعة بالمائة بعدما أعلن البنك الاستثماري أن أرباحه في الربع الأول من العام تجاوزت عشرة أمثالها بعد إعادة هيكلة محفظته. كما صعدت أسهم مالية أخرى، حيث زاد سهم مجموعة دايوا للأوراق المالية 2.5 بالمائة وزاد سهم بنك شينسي 3.8 بالمائة.
وصعد سهم تاكيدا للأدوية 7.4 بالمائة بعدما أعلنت الشركة زيادة مبيعاتها في الربع الممتد من أبريل إلى يونيو الماضيين 88.8 بالمائة. وتراجع سهم كاو كوربوريشن 3.4 بالمائة، بعدما أعلنت شركة صناعة منتجات التجميل أن صافي ربح الفترة بين يناير ويونيو الماضيين انخفض 8.8 بالمائة. وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.14 بالمائة إلى 1567.35 نقطة. وصعد 13 من 33 مؤشرا فرعيا في بورصة طوكيو، بقيادة مؤشر الأوراق المالية.