إدارة صحار تقدم المدرب سيبيريا ومساعده البرتغالي خوسيه مانويل

صحار – عبدالله المانعي –

قدمت إدارة نادي صحار المدرب الروماني سيبيريا ومساعده البرتغالي خوسيه مانويل في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس الأول بقاعة النادي في منشأته الجديدة بسيح مويلح برعاية المهندس إبراهيم بن عبدالله المقبالي وبحضور ربيع بن محمد النوفلي أمين سر النادي وأعضاء مجلس الإدارة ولفيف من الإعلاميين وعدد من أبناء النادي وجماهيره الوفية.
ورحب أمين سر النادي في مستهل المؤتمر بالحضور وبعدها تم تقديم المدرب ومساعده.
وقال المدرب سيبيريا: سعيد للعمل بقيادة الفريق الكروي بنادي صحار في الموسم الكروي المقبل 2019/‏‏2020 وهو فريق وناد عريق يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة تعشق المستديرة الساحرة وأعول على وقفتهم كثيرا معنا في المهمة.
وجاءت ردود المدرب متوازنة على استفسارات الإعلاميين وأبناء النادي بما يعكس حالة الاتزان والشخصية القيادية التي يتمتع بها.
وأشار المدرب إلى أنه ليست معه الفكرة الكبيرة عن دوري عمانتل لكرة القدم وقال: عملت في السعودية لمدة 5 سنوات ولم تكن الفرصة مواتية لمتابعة الدوري في السلطنة فقط تابعت عناصر المنتخب وشاهدت بعض المواهب.
وحول الهدف من تعاقده مع صحار أفاد: سأناقش مع مجلس إدارة النادي الأهداف وأريد فعل شيء للفريق بتحقيق بطولة والجماهير العريضة ستكون لها بصمتها مع الفريق وأعتبرها جزءا من العمل الذي سأقوم به وأثمن الثقة التي أولاها لي مجلس الإدارة.
وأوضح سيبيريا أنه مدرب مقاتل وقال: أريد لاعبين يقاتلون في الملعب وأمامنا 23 يوما على انطلاقة الموسم وهدفي بناء علاقة جيدة مع اللاعبين وأريد كذلك لاعبين يفهمون ما أريده منهم وأعد بتحقيق مستوى متميز لصحار ولا استطيع أن أجزم بتحقيق مراكز بعينها حتى لا أكون محرجا ولدي معلومات عن الأجانب المحترفين الذين اتفقت معهم الإدارة والقلق يساورني حول مشكلة عدم تفريغ اللاعبين.
وكان مما تحدث به المدرب: سأعالج أمور الفريق فيما يخص خط الدفاع للمحافظة على شباكنا نظيفة .وأبلغوني أنه سيكون هناك نقص في اللاعبين إبان مسابقة الدوري بسبب مشاركتهم في دوريات أخرى وسأتدارس الحلول مع مجلس الإدارة. ولا يمكن لي حاليا تحديد احتياجات الفريق من اللاعبين المحترفين إلا بعد التدريبات لأقرر ذلك تبعا للمراكز وسنحدد بدء التدريبات لأن الملعب يحتاج لبعض الإصلاحات.
وعبر مساعد المدرب البرتغالي خوسيه مانويل الذي عمل مع المدرب سيبيريا إبان وجوده مع الأهلي السعودي وفريق نادي الباطن عن سعادته للعمل معه في صحار .
أدار المؤتمر مصطفى بن سليمان المقبالي مترجم النادي.

أول محترف

إلى ذلك تكللت مساعي صحار في التعاقد مع لاعب خط الوسط العراقي ميران خسرو الذي لعب من قبل في أربيل والشرطة العراقية والشمال القطري وهو من مواليد 1989 وسنه 30 عاما وجنسيته عراقي، وهو أول محترف أجنبي بات مع الفريق.