اتفاق مبدئي بين الاتحاد وأندية الأولى والثانية على الدمج

عمانتل تغذي رصيد الكرة العمانية لثلاث سنوات أخرى –

وقع مجلس إدارة اتحاد الكرة و«عمانتل» أمس اتفاقا جدد بموجبه العقد المبرم بين الطرفين لرعاية الثاني للدوري الرئيسي في هرم مسابقات الكرة العمانية وذلك بالمبنى الجديد للشركة في مدينة العرفان.
وقع العقد من جانب الاتحاد رئيس مجلس الإدارة سالم بن سعيد الوهيبي، ومن جانب الشركة الشيخ طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة.
وبهذه الشراكة تواصل «عمانتل» مساندتها للقطاع الرياضي ودعم الجهود الحثيثة التي تبذلها السلطنة في الدفع بمسيرة الرياضة العمانية والرقي بمستوى الرياضيين، وذلك من خلال المساهمة في رعاية مختلف الأنشطة والفعاليات الرياضية التي تقام على أرض السلطنة.
وأعلن سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم بأن المرحلة القادمة سوف تشهد الكثير من المستجدات التي تصب في صالح الكرة العمانية وتسهم في تطوير المسابقات المحلية .
وقال الوهيبي في تصريحات صحفية بعد توقيع تجديد الشراكة مع الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) إن تجديد عقد الرعاية بين اتحاد الكرة وشركة عمانتل ليس بالغريب، خصوصًا في ظل الشراكة الحقيقية من قبل الشركة والمستمرة أكثر من 10 سنوات سابقة، التي أفادت الاتحاد في الكثير من الأمور، إلى جانب استفادة الأندية المحلية من دعم فرقها الأهلية، متمنيًا الوهيبي من الشركات الكبرى في السلطنة أن تحذو حذو شركة عمانتل في دعم ورعاية أشياء أخرى تابعة لكرة القدم
وأبدى الوهيبي سعادته بهذا النموذج الاستثنائي من الشراكة والتعاون لما فيه من مصلحة للمجتمع والممتد لعقد من الزمن، عمل خلالها الاتحاد وعمانتل جنبا إلى جنب لما فيه مصلحة الرياضة العمانية والدفع بها إلى الأمام. وذكر «نحتفل اليوم بتجديد الشراكة مع عمانتل لرعاية دوري كرة القدم لثلاثة مواسم قادمة، سنعمل من خلالها يدا بيد مع المعنيين سواء في عمانتل أو الشركاء الآخرين على الاستفادة من هذا الدعم وتعزيز الشراكة الاستراتيجية لتحقيق الكثير من الأهداف التي نأمل أن تسهم في تحقيق إنجازات وطنية.»
من جانب آخر علم «عمان الرياضي» أن مجلس إدارة اتحاد الكرة أبدى موافقته على دمج دوري الدرجتين الأولى والثانية وذلك من خلال التواصل الذي تم بين المسؤولين في الاتحاد ورؤساء أندية الأولى والثانية في أعقاب الإعلان عن تأجيل الجمعية العمومية الطارئة التي كانت ستخصص للبت في تعديل بعض مواد النظام الأساسي بما يتيح لمجلس الإدارة إحداث تعديل في نظام الدوري وجاء التأجيل من الثالث من أغسطس المقبل إلى يوم 24 من الشهر ذاته وذلك لسبب إجرائي بحيث لا يسمح النظام الأساسي بعقد جمعية عمومية قبل مرور 4 شهور على آخر جمعية، وكان الاتحاد عقد قبل ثلاثة أشهر جمعية عمومية عادية وخلالها صدرت توصية ببحث مشروع دمج الأولى والثانية في دوري.
وشهدت الأيام الماضية تجمع لمسؤولين في الدرجة الأولى والثانية خلص إلى تقديمهم مشروع دوري تحت اسم «تكوين» حددوا من خلاله الأهداف التي تحرص على التطور الفني وتقديم منافسة بهوية جديدة وذات جدوى تدعم خطط وبرامج النقلة الكروية.
وطالب اتحاد الكرة من أندية الأولى والثانية الشروع في تسجيل اللاعبين وترتيب كافة الأوضاع الفنية الخاصة بالمشاركة في الموسم الكروي 2019-2020 حتى يكونوا جاهزين للمشاركة في الدوري سواء أقيم بنظام الدمج أو أي مسابقة لوحدها بناء على ما يقرر في الجمعية العمومية الطارئة التي ستنعقد قبل بداية الموسم الجديد.
الجدير بالذكر أن مجلس إدارة اتحاد الكرة سبق وان قرر إقامة دوري الدرجة الأولى بنظام الذهاب والإياب من دورين وهو ما لم يجد القبول من المسؤولين في أندية الأولى واعتبروه مرهقا لهم ويكلفهم فاتورة كبيرة ليس لديهم الإمكانات التي تساعدهم على الوفاء بها.