شرطة عمان السلطانية لـ «عمان»: تحديث بيانات السجل المدني لكافة المواطنين والمقيمين استعدادا لمشروع التعداد الإلكتروني 2020

أجرى الحوار : خالد بن راشد العدوي –

سعت شرطة عمان السلطانية إلى تطوير بيانات السجل المدني لكافة المواطنين والمقيمين خلال الفترة الأخيرة تتضمن العنوان الحالي، ورقم الهاتف، ورقم حساب الكهرباء، والمستوى التعليمي، وجهة العمل، والمهنة، وعنوان العمل، وذلك في إطار الاستعداد لمشروع التعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت 2020.
ودعت الإدارة العامة للأحوال المدنية جميع المواطنين والمقيمين إلى أهمية تحديث بياناتهم مما يساهم في إنجاح مشروع التعداد، وتكمن أهمية تحديث بيانات العنوان الحالي في اعتماد بعض الجهات المعنية بالخطط التنموية في معرفة التوزيع الديموغرافي للسكان من خلال عناوينهم الحالية، كما يستند عليه مشروع التعداد في إعداد الإحصاءات الحيوية.
ويمكن تحديث العنوان الحالي عن طريق إحضار فاتورة الكهرباء للعقار المملوك أو المستأجر من قبل المواطن أو المقيم أو إحضار ملكية المنزل أو عقد الإيجار.
وللتعرف على مزيد من تفاصيل طرق التحديث الجديد في بيانات السجل المدني، التقت «$» الرائد إبراهيم بن سيف الشندودي مدير السجل المدني بالإدارة العامة للأحوال المدنية عبر حوار صحفي

• ما أهمية تحديث بيانات السجل المدني وما الضرورة من تسجيل متعلقات التملك وفواتير الكهرباء والمياه للمواطن والمقيم؟ وهل هناك من إقبال على هذا التحديث؟
سعيا من شرطة عمان السلطانية على تحديث قواعد البيانات، فقد أولت الإدارة العامة للأحوال المدنية أهمية بالغة بتحديث بيانات السجل المدني الذي يحتوي على البيانات الشخصية لكافة المواطنين والمقيمين الذي يعتبر ركيزة أساسية لمشروع التعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2020م.
ويحوي نظام السجل المدني على بيانات ثابته لا تتغير مثال: (الرقم المدني، الاسم، العنوان الدائم) وإن كانت هذه البيانات ليست جامدة بشكل كلي إذ يمكن ان تتغير وفقا لإجراءات وشروط معينة من قبل الإدارة العامة للأحوال المدنية.
بالإضافة الى وجود بيانات أخرى بالسجل المدني قد تكون متغيرة بطبيعتها مثال: (العنوان الحالي، رقم الهاتف، المهنة، جهة العمل) مع العلم بأن هذه البيانات الأخيرة يمكن أن تتغير وفقا لرغبة صاحب الشأن، ويبقى هنا دور المواطن والمقيم في إبلاغ الإدارة العامة للأحوال المدنية أو إحدى إداراتها أو أقسامها في المحافظات من أجل تحديث هذه البيانات.
كما تكمن أهمية تحديث البيانات للمواطن والمقيم في حفظ البيانات الشخصية الصحيحة المتعلقة بهم على نحو يكفل حفظ الحقوق المتعلقة بهم، فضلاً عن وجود بيانات صحيحة للمواطن والمقيم في السجلات الحكومية يمكن الاستفادة منها ضمن الأهداف المرجوة لتحقيق ما يعرف بالحكومة الإلكترونية.
وإن عملية تحديث البيانات تعتبر شراكة بين المواطن والمقيم من جهة وبين شرطة عمان السلطانية من جهة أخرى، حيث إنه من دون أحد هذين الطرفين لا يمكن تحديث تلك البيانات.

•ما الدور الذي تقوم به شرطة عمان السلطانية في إطار تنشيط بيانات هوية المواطن والمقيم؟
يتم تحديث بيانات المواطن والمقيم وفقاً للمستندات عند القيام بإصدار أو تجديد الوثائق الشخصية التي تصدر من الإدارة العامة للأحوال المدنية، كما يمكن لأي شخص التقدم بطلب تحديث بياناته الشخصية وفقا للمستندات المؤيدة لطلبه.

• ما الآلية المناسبة للانتهاء من هذا التحديث قبل تعداد 2020؟
من خلال المتابعة المستمرة والإشراف على عملية تحديث البيانات في مختلف الإدارات وأقسام الإدارة العامة للأحوال المدنية ومشاركة المواطن والمقيم في عملية تحديث البيانات.
البيانات المراد تحديثها:
العنوان الحالي – رقم الهاتف – رقم حساب الكهرباء – المستوى التعليمي – جهة العمل – المهنة -عنوان العمل.
وتكمن أهمية تحديث بيانات العنوان الحالي في اعتماد بعض الجهات المعنية بالخطط التنموية في معرفة التوزيع الديموغرافي للسكان من خلال عناوينهم الحالية، كما يستند عليه مشروع التعداد في إعداد الإحصاءات الحيوية.
ويمكن تحديث العنوان الحالي عن طريق إحضار فاتورة الكهرباء للعقار المملوك أو المستأجر من قبل المواطن أو المقيم أو إحضار ملكية المنزل أو عقد الإيجار.
وإن تحديث البيانات المتغيرة الأخرى لا تقل أهمية عن تحديث بيانات العنوان الحالي، الأمر الذي يعكس من خلاله واقعية البيانات الشخصية لصاحب الشأن ودقتها، حيث إنه يمكن للشخص الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الدولة وفقا للبيانات الواقعية المتاحة والمسجلة بنظام السجل المدني
ويأتي ذلك في إطار استعداد مشروع التعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت 2020، ونظرا لأهمية هذا المشروع الوطني، تهيب شرطة عمان السلطانية بجميع المواطنين والمقيمين للمبادرة بتحديث بياناتهم الشخصية فور تغيرها، حيث إنهم بذلك يساهمون في إنجاح مشروع التعداد.
• كم يبلغ العدد المرجو من تحديثه وكم من الوقت يتطلب؟
الإدارة العامة للأحوال المدنية بمختلف إداراتها وأقسامها على أتم الاستعداد بتحديث جميع بيانات المواطنين والمقيمين متى ما وجد بيان يتطلب تحديثه، وقد تم وضع الإجراءات اللازمة لتسهيل عملية تحديث البيانات لتتم بسهولة ويسر ولا تطلب عملية تحديث البيانات وقتا طويلا لذلك.