رأس نوس.. منتجع سياحي طبيعي يقصده السياح على مدار العام

مشاهدة الدلافين على الشواطئ تجذب زوار ولاية سدح –

كتب وصور: محمد بن سعيد المشيخي –

يعد رأس نوس أحد أهم الأماكن السياحية بولاية سدح التي تستقطب السياح على مدار العام لما يتميز به من مقومات جمالية متنوعة بين الشواطئ الرملية الناعمة والتكوينات الجبلية الفريدة . يقع رأس نوس على الخط الساحلي الواصل بين منطقة حدبين ونيابة حاسك بولاية سدح ويبعد عن مدينة صلالة 150 كم تقريبا. تتوفر في رأس نوس الأماكن الطبيعية المهيأة للاستراحة والاستجمام إذ تتواجد الصخور العملاقة والكهوف الطبيعية على امتداد ساحل نوس الذي يبلغ طوله قرابة 7 كم مما يجعل المكان بمثابة منتجع سياحي طبيعي متكامل يقصده السياح الباحثون عن الهدوء، والسكينة وسط جمال الحياة الطبيعية. يمتاز شاطئ نوس بامتداده لمسافات طويلة مما يتيح لمرتاديه ممارسة أنماط سياحية مختلفة مثل: التخييم على الرمال وممارسة رياضة كرة القدم إذ تتوفر مساحات كافية من الرمل الناعم بالإضافة إلى صيد الأسماك واستخراج الزوكة من الرؤوس الصخرية وجمع الفذك (بلح البحر) في مواسمه المحددة وكذلك ممارسة رياضة السباحة نظرا لهدوء الأمواج وصفاء المياه خاصة في فصل الشتاء .
ويشهد شاطئ رأس نوس جموعا من الزوار خاصة وقت الزوال لمشاهدة الدلافين وهي تقدم عروضها البهلوانية على سجيتها وكأنها قد ألفت الناس والمكان وتنتظر موعد قدومهم للتوافد هي بدورها نحو الشاطئ للاستعراض أمام الزوار . للوصول إلى رأس نوس يوجد طريقان الأول للقادمين من محافظات الشرقية والوسطى وشرق ظفار يسلكون طريق شليم – الشويمية ثم إلى حاسك وتقدر المسافة بين نيابة حاسك ونوس غربا ب30 كم والطريق الآخر يبدأ من مدينة صلالة تحديدا من دوار المعمورة شرقا مرورا بولاية طاقة ثم مرباط ثم سدح ثم مواصلة الطريق نحو نيابة حاسك مرورا بمركز حدبين ثم تقطع 7 كيلومترات من مركز حدبين لتصل إلى رأس نوس .