انطلاق فعاليات المنتــدى العربي الأول للسياحــة والتـراث بظفار

تكريم رئيس تحرير جريدة عمان

حلقات عمل متخصصة في مجال التسويق السياحي –

صلالة – بخيت كيرداس الشحري –

انطلقت صباح أمس بفندق روتانا صلالة فعاليات المنتدى العربي الأول للسياحة والتراث بولاية صلالة تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وبحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والضيوف والإعلاميين من داخل وخارج السلطنة والذي ينظمه المركز العربي للإعلام السياحي بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي.
وقال معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار: إن المنتدى يعنى بجانب مهم من الأنماط السياحية المعروفة وهو بانطلاقته يسجل ويؤرخ لحقبات مختلفة من التاريخ العربي والعماني وإقامته تزامنا مع الموسم السياحي هنا في محافظة ظفار يعد تطبيقا فعليا للترويج السياحي وللمقومات السياحية التي تزخر بها المحافظة خاصة في المجال التراثي والثقافي ونتمنى أن يخرج المنتدى بتوصيات مهمة يحقق من خلالها الأهداف التي أقيم من أجلها.
وقد تم على هامش المنتدى الذي يستمر مدة يومين الاحتفاء بشخصية التراث العربي 2019م الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، حيث تم تتويجها بهذا اللقب من قبل المركز العربي للإعلام السياحي، حيث تم تقديم عرض مرئي عنها. وقد أشادت في كلمتها بالمقومات السياحية للسلطنة.
كما ألقى الدكتور طالب الرفاعي رئيس مجلس أمناء المركز العربي للإعلام السياحي كلمة تحدث فيها عن العلاقة بين الإعلام والسياحة وأهمية الترويج السياحي عن طريق وسائل الإعلام المختلفة، وألقت الأميرة دانا فراس شخصية التراث العربي لعام 2018 كلمة أشادت فيها بالمقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة وكما تحدثت عن أهمية الصناعة السياحية وتطور الأنماط السياحية وأهمية السياحة الثقافية والتراثية.
ويهدف المنتدى إلى تبادل الخبرات بين العاملين في القطاعات المختلفة من إعلام وسياحة وتراث وإعطاء فرصة للعمانيين العاملين في الشركات المتوسطة والصغيرة لإبرازها في مثل هذه المحافل بالإضافة إلى إبراز المقومات التراثية التي تزخر بها السلطنة مع تبادل الخبرات بين العاملين في القطاعات المختلفة من إعلام وسياحة وتراث وإعطاء فرصة للعمانيين العاملين في الشركات المتوسطة والصغيرة لإبرازها في مثل هذه المحافل بالإضافة إلى إبراز السلطنة إعلاميا عبر المنصات الإعلامية عربيا وعالميا، واستقطاب أهم الفعاليات لتنفيذها في السلطنة للترويج وتنشيط سياحة الفعاليات والمؤتمرات.
وشهد المنتدى إقامة جلسة عمل بعنوان الاستثمار السياحي وتحقيق الاستهدافات الوطنية من مشروعات المستقبل كنموذج عالمي وأدارتها الإعلامية أمل الجهورية وكانت الورقة الأولى حول تطوير المنتج السياحي الثقافي والتراثي في محافظة ظفار وتشكيل برامج سياحية والتسويق والترويج لها في الأسواق السياحية المختلفة قدمها المهندس حسين حثيث البطحري رئيس فرع الغرفة بظفار، أما الورقة الثانية فكانت حول محفزات الاستثمار وتأثيرها على زيادة التدفقات السياحية قدمها مبارك بن محمد الدوحاني مدير عام التجارة والصناعة بظفار، أما الورقة الثالثة فكانت بعنوان نموذج لمشروعات المستقبل السياحي للمنطقة العربية قدمها خليل حسن مدير العلاقات الحكومية لشركة نيرفانا للسفر والسياحة.
أما الجلسة الثانية فكانت جلسة حوارية بعنوان كيفية الترويج عن السوق العماني أدارها الصحفي خالد خليل شارك فيها مرهون بن سعيد العامري مدير عام السياحة بظفار وسالم بن عوض النجار مدير عام الإعلام بظفار وأحمد بن سالم الحجري مدير عام التراث والثقافة بظفار وأحمد بن عبدالله الغساني رئيس مكتب الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بظفار والكابتن محمد أحمد الرئيس التنفيذي لطيران السلام.
وألقى الدكتور سلطان بن خميس اليحيائي رئيس المركز العربي للإعلام السياحي كلمة قال فيها: إن المنتدى العربي الأول للسياحة والتراث يمثل محطة للتأكيد على أهمية السياحة الثقافية في دعم التنمية المستدامة للقطاع السياحي لا سيما أن بلداننا العربية تزخر بمقومات حضارية وتاريخية وتراثية كبيرة.
وألقى سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي كلمة قال فيها: يسرنا ونحن نحتفل معكم اليوم بافتتاح أعمال المنتدى العربي الأول للسياحة والتراث أن نعرب عن مدى سعادتنا بوجود هذه الشخصيات المهمة في محافظة ظفار التي يزدان بوجودكم فيها ألق الخريف وروعة المكان، فأهلاً بكم جميعاً في سلطنة عمان وفي مدينة صلالة عاصمة المصايف العربية لعام 2019م .
وأضاف سعادته : يأتي هذا المنتدى في دورته الأولى ضمن أهم الأحداث الثقافية في مهرجان صلالة السياحي 2019 ليجمع بين المعرفة والفكر ويرسم على طريق السياحة مساراً جديداً يهدف إلى توظيف السياحة الثقافية واستثمارها، وتتشرف محافظة ظفار أن تكون المحطة الأولى له، حيث تقف هذه المحافظة على منافذ مختلفة للسياحة تستطيع أن تلبي مختلف التوجهات من خلال امتلاكها لمقومات سياحية تضم في جنباتها مختلف البيئات.
وأشار الشنفري إلى أن مهرجان صلالة السياحي يمضي قدماً على النهج والخطط المرسومة له من قِبل الحكومة والفكر المستنير لقائد النهضة المباركة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وقد تمكنت خطط التطوير لهذا المهرجان من إنجاز الكثير والذي غيّر المهرجان من المحلية إلى نطاق العالمية ونحرص في كل عام على التوسع والتنوع في فعالياته ومناشطه. ونؤمن دائماً بأن السياحة هي البوابة المهمة للاقتصاد وعليه تعمل الحكومة بخطى حثيثة لتطوير هذا القطاع منطلقة مما تتميز به عمان من طبيعة وموقع جغرافي وبما تزخر به حضارتنا من تراث ثقافي كبير، ومحافظة ظفار كجزء لا يتجزأ من السلطنة حباها الله بخصوصية الطبيعة وخصوصية المكان متطلعين إلى أن يحقق هذا الحدث أهدافه ويخرج بتوصيات مهمة تثري السياحة .
وألقى المهندس حسين حثيث البطحري رئيس فرع الغرفة بظفار كلمة قال فيها: إن هذا الملتقى سيكون له الأثرُ الإيجابي في إبراز ما تزخر به السلطنة على وجه العموم ومحافظةُ ظفار على وجه الخصوص من مقوماتٍ سياحية وتراثية وتسليط الضوء على الإرث الحضاري والثقافي والتاريخي للسلطنة، كما أنه سيكون فرصة ً سانحة لتبادل الخبرات بين الأشقاء المشاركين من مختلف القطاعات السياحية والإعلامية والتراثية.