قوارب عمان للإبحار تطمح إلى تحقيق نتائج متقدمة مع انطلاق الجولة السابعة بمدينة نيس

في سباق الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي –

تنطلق اليوم منافسات الجولة السابعة والأخيرة في النسخة الثانية والأربعين لبطولة الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي بمدينة نيس في جنوب فرنسا حيث تشارك عمان للإبحار بـأربع قوارب وهي فريق عمان للإبحار و الفريق النسائي (الطواف العربي للإبحار الشراعي) وفريق النهضة للخدمات وفريق بنك (أي أف جي موناكو) وتعد الجولة الأخيرة من أهم المراحل السباق حيث تطمح فيها القوارب العمانية إلى الحصول على مراكز متقدمة بعد النتائج الجيدة التي حققتها في المحطات السابق بعدما حصلت على نتائج متباينة في الجولة السادسة مقارنة بالنتائج التي حققتها في ختام منافسات الجولة الخامسة ففي الجولة السادسة حصل فريق بنك (أي. أف .جي) موناكو على المركز الخامس بعدما توج بالمركز الأول في الجولة الخامسة برصيد 50 نقطة وتراجع فريق النهضة إلى المركز السادس بعد احتلاله المركز الثاني في الجولة الخامسة برصيد 49 نقطة فيما تقدم فريق القارب النسائي (الطواف العربي) مركز واحد بحصوله على المركز الثامن عشر بعدما كان في الجولة المنصرم بالمركز التاسع عشر وتقدم فريق قارب (عمان للإبحار) إلى المركز العشرين متقدما بثلاثة مراكز عن الجولة الخامسة.
وبالعودة الى الترتيب العام للبطولة يحتل القارب العماني النهضة للخدمات المركز الخامس ويليه في المركز السادس فريق بنك (أي .أف.جي) موناكو والفريق النسائي (الطواف العربي) يحتل المركز الثامن عشر بينما يحتل فريق عمان للإبحار المركز 21 .
وعن استعدادات وطموحات طاقم القارب العماني النهضة للخدمات في المرحلة السابعة والأخيرة قال البحار عبدالرحمن المعشري: إن الطواف الفرنسي هذا العام صعب جدا لنظرا لقوة المنافسة فيه من قبل الفرق المشاركة التي دخلت السباق ولديها طموحات كبيرة في الظفر بأحد المراكز الثلاثة الأولى في الترتيب العام للطواف ونحن حاليا نقدم كل ما لدينا من إمكانيات والحمد لله سعدنا جدا بما تم تحقيقه من نتائج في المراحل الست من الطواف ولدينا إصرار وعزيمة صادقة على خطف المركز الثالث على أقل تقدير في ختام الطواف لكي نتوج جهودنا الكبيرة التي بذلنها منذ بداية المشوار في الطواف وحتى الآن وليس هذا الأمر بالسهل ويعتمد كليا على الأداء والمستوى الذي سوف نقدمه في منافسات الجولة الأخيرة والتي تعتمد على سرعة الرياح والتكتيكات التي سيتبعها الفريق في السباق بعدما عرف قوة منافسيه.