اليوم.. اكتمال وصول المشاركين للمخيم الكشفي لمرحلة الفتيان بمحافظة ظفار

يكتمل اليوم وصول جميع المشاركين في فعاليات المخيم الكشفي لمرحلة الفتيان الذي يفتتح غدا ويستمر حتى ٢٨ من يوليو الجاري على أرض المخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور بمحافظة ظفار، بمشاركة أكثر من 280 كشافا وقائدًا من مختلف الوحدات الكشفية.
وأنهت اللجان العاملة كافة استعداداتها لانطلاق المخيم الكشفي الصيفي لمرحلة الفتيان في سهل جبل آشور بمحافظة ظفار الذي يضم لجنة البرامج ولجنة الإعلام والاتصال ولجنة العلاقات العامة والمساندة واللجنة الإدارية والمالية كما يضم المخيم ثلاثة مخيمات فرعية مخيم الابتكار والتنمية والاستدامة وتمت إقامة المخيمات الثلاثة بكافة المستلزمات الكشفية.
وعقدت امس إدارة المخيم الكشفي اجتماعا برئاسة طلال البهلولي قائد عام المخيم الكشفي لمرحلة الفتيان بحضور رؤساء اللجان والأعضاء تم خلاله استعراض خطة سير البرامج والأنشطة والفعاليات الكشفية لجميع اللجان الرئيسية والفرعية والإطلاع على ما تم إنجازه من أعمال ومتابعة آخر الاستعدادات لانطلاقة المخيم، كما تمت مناقشة احتياجات اللجان الفرعية وجاهزيتها إضافة إلى الإطلاع على البرنامج العام، كما استعرضت اللجان الأدوار المناطة بها خلال فترة إقامة المخيم.
وسيشهد اليوم الأول من برامج وفعاليات المخيم الكشفي لمرحلة الفتيان تنظيم عدة أنشطة منها السياحة الكشفية والتي ستقسم إلى مسارين، المسار الأول سيكون بزيارة عين أثوم وعين أرزات، وأما المسار الثاني سيتجه إلى متحف سمهرم ومتحف البليد وتهدف هذه الزيارات إلى تبين أهمية الأماكن السياحية والمقومات الجمالية الجاذبة التي تزخر بها السلطنة.
وستقام على ارض المخيم حلقة تقنية المعلومات والتي تهدف لتعريف الكشافة بأهمية معرفة مخاطر الابتزاز الإلكتروني، إضافة إلى تنفيذ برنامج خدمة وتنمية المجتمع والذي سيقسم فيه الكشافة إلى خمس مجموعات كل مجموعة تأخذ مسارا معينا، حيث يكون المسار الأول (مسور حقوم البيئي) وأما المساران الثاني والثالث سيتجهان لزيارة بلديات طاقة ومرباط والمسار الرابع فسيكون لحماية المستهلك والمسار الخامس فسيخصص للتوعية المرورية .
وعن تلك الأنشطة والفعاليات والبرامج الكشفية قال القائد الكشفي طلال بن خميس البهلولي قائد عام المخيم الكشفي لمرحلة الفتيان: إن مثل هذه المخيمات تعد فرصة حقيقية لصقل مهارات الكشافة المشاركين وللقيادات الكشفية لتطبيق المعلومات والمعارف والاتجاهات للنظرية التي اكتسبوها في دورات التأهيل القيادي وكما أن أنشطة المخيم ستعزز من مهارات الكشافة من خلال البرامج العديدة كالندوات والورش والجلسات التدريبية وتنفيذ المشاريع الكشفية الريادية والمشاركة في المسابقات الثقافية والرياضية وحفل السمر الكشفي إضافة إلى البرامج النوعية.
وأضاف: إن جميع اللجان العاملة في المخيم استعدت لاستقبال وفود السلطنة الكشفية المشاركة في المخيم من مختلف المحافظات واتخاذ كافة التدابير اللازمة لاستقبالهم وتوزيعهم في المخيمات الفرعية، موضحا : أنه تمت إقامة اجتماع تحضيري لجميع اللجان للوقوف على جدول أعمالها واستعداداتها وجاهزيتها لتنفيذ فعاليات وبرامج وأنشطة المخيم وتذليل جميع الصعوبات والتحديات التي ستواجه اللجان في تنفيذ أعمالها.
وأشاد البهلولي بالبرامج المختلفة والمتنوعة التي سيشتمل عليها المخيم من خلال التنوع في الفعاليات والأنشطة إضافة إلى الجانب السياحي والترفيهي والذي خصص له برامج كما يشتمل البرنامج على عدد من الأعمال التطوعية بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة بمحافظة ظفار، ووجه البهلولي شكره للمديرية العامة للكشافة والمرشدات لإتاحة الفرصة لقيادة المخيم الكشفي الصيفي لمرحلة الفتيان، والشكر موصول كذلك لجميع المؤسسات الحكومية والخاصة المتعاونة في تنفيذ برامج المخيم التي تنفذه المديرية العامة للكشافة والمرشدات، وكذلك لجميع اللجان العاملة بالمخيم الكشفي الصيفي لمرحلة الفتيان بالمخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور.
وتتضمن فعاليات المخيم الكثير من البرامج والأنشطة التي تم وضعت لتتناسب مع الفئة العمرية للكشافة المشاركين من خلال التعلم والتدريب كما سيتم تنفيذ البرنامج الوطني « هويتنا قيم ومسؤولية» الذي يعد من أهم البرامج الكشفية التي تحرص عليها المديرية العامة للكشافة والمرشدات على إيصال الرسالة إلى الفتيان والكشافة من حيث تعليمهم وإكسابهم معلومات عن قيم الهوية والمسؤولية.
كما يحتوي البرنامج على الزيارات السياحية التي تندرج تحت شعار « أكتشف عُمان» وهي من البرامج السياحية التي تهتم بها الكشفية العُمانية في إيصال الرسالة التاريخية التي تزخر بها السلطنة من التاريخ الحضاري التي تقوم بها وما زالت السلطنة لتحافظ عليها والأماكن السياحية التي له طابع فريد وخاصة في الفصل السياحي بمحافظة ظفار التي تمتاز بتوفر العديد من المقومات السياحية .
وتتنوع برنامج المخيمات بين الورش التعليمية والتدريبية والمحاضرات التي لها شراكة مجتمعية مع بعض الجهات الحكومية والخاصة حيث يتضمن البرنامج خلال أيام إقامة المخيم عمل ورش في الدفاع المدني والدوائر الكهربائية بالإضافة إلى ورشة في تقنيات توليد الأفكار الابداعية لدى الكشافة. إضافة كذلك إلى المسابقات داخل أرضية المخيم من حيث المسابقات الترويجية والمنهجية الكشفية والألعاب الشعبية والتعريفية والذهنية التي تهدف إلى إكساب الفتيان الكثير من التعليم والثقافة بمختلف المجالات الحياتية وحفلات السمر التي لها طابع في المخيمات الكشفية التي تطلق فيها العنان في الإبداع من حيث الصيحات والأناشيد الكشفية التي يتعود على تعلمها الكشافة.