النفط يصعد بعد إعلان إيران احتجاز ناقلة أجنبية

(رويترز) – ارتفعت أسعار النفط نحو واحد بالمائة أمس بعد أن قالت إيران: إنها احتجزت ناقلة نفط أجنبية في الخليج في ظل تصاعد التوترات بين طهران والغرب بشأن سلامة الملاحة في مضيق هرمز وهو ممر حيوي لصادرات الطاقة.
وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 58 سنتا إلى 64.24 دولار للبرميل. كانت العقود الآجلة لخام القياس العالمي تراجعت واحدا بالمائة يوم الأربعاء وثلاثة بالمائة يوم الثلاثاء.
وصعدت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 43 سنتا إلى 57.21 دولار. وتراجع الخام 1.5 بالمائة في الجلسة السابقة وثلاثة بالمائة يوم الثلاثاء. وقالت إيران: إن السفينة، التي لم تحدد هويتها، كانت تُهرب الوقود وتحمل مليون لتر أو ما يعادل نحو 6200 برميل. وانخفض النفط امس الأول في رد فعل على ارتفاع كبير في مخزونات المنتجات النفطية مثل البنزين في الولايات المتحدة مما يشير إلى ضعف الطلب خلال موسم الرحلات الصيفية.
وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية انخفاضا يفوق المتوقع في مخزونات النفط الخام الأسبوع الماضي، لكن المتعاملين يركزون على الزيادات الكبيرة في مخزونات المنتجات المكررة مما دفع الأسعار للانخفاض.
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس: إن إنتاج النفط الروسي بلغ مستويات متفقا عليها بين أوبك ومصدري الخام غير الأعضاء بالمنظمة، وإن إنتاج البلاد في الأسبوعين الأخيرين من يوليو سيرتفع بالمقارنة مع أول أسبوعين.
توقعات بخفض الأسعار
وخفض باركليز أمس توقعاته لسعر النفط في النصف الثاني من العام الجاري وفي العام القادم، قائلا: إنه يتوقع تباطؤ نمو الطلب بسبب أوضاع أضعف من المتوقع للاقتصاد العالمي.
وقلص البنك توقعاته لسعر خام القياس العالمي برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في 2019 بواقع دولارين إلى 69 دولارا و61 دولارا للبرميل على الترتيب. وخفض تقديراته لسعر برنت في 2020 ستة دولارات إلى 69 دولارا وبمقدار خمس دولارات للبرميل لخام غرب تكساس الوسيط. وقال البنك في مذكرة: إن من المرجح أن يتباطأ نمو الطلب إلى ما يزيد قليلا فحسب على مليون برميل يوميا في 2019 إذ أن ”تنامي الحماية التجارية في ظل التباطؤ الصناعي الجاري عالميا“ يضغط بقوة على نمو الطلب النفطي هذا العام.
لكن محللي البنك أضافوا أنه : على الرغم من ذلك، نعتقد أن المخاوف من حدوث تخمة مبالغ فيها إذ تظل الاتجاهات الأساسية لمخزون البترول في الولايات المتحدة وفي أنحاء العالم تقدم الدعم“، مضيفين أن ”السوق تقلل من تقدير الطلب وتبالغ في تقدير نمو الإمدادات عند المستويات الحالية للأسعار“.
واستقرت أسعار النفط امس بعد أن انخفضت في الجلسة السابقة حين أظهرت بيانات رسمية ارتفاع مخزونات المنتجات في الولايات المتحدة بقوة الأسبوع الماضي مما يشير إلى ضعف في الطلب خلال موسم الرحلات الصيفية.