ماي: يجب حماية الاتفاق النووي «أيا كانت تحدياته»

لاريجاني: إيران تواجه ظروف حرب اقتصادية –
عواصم -عمان – محمد جواد الأروبلي – (رويترز):-

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي امس: إن التوصل إلى اتفاق على حل وسط يظل أفضل سبيل لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.
وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران انتهكت في وقت سابق هذا الشهر الاتفاق النووي المبرم عام 2015 وقال الزعيم الأعلى الإيراني أمس الاول إن طهران ستستمر في تقليص القيود التي يفرضها الاتفاق على أنشطتها النووي.
وفي أخر حديث لها قبل تركها السلطة الأسبوع القادم قالت ماي إنه يجب حماية الاتفاق النووي «أيا كانت تحدياته».
وأضافت «شئنا أم أبينا يظل التوصل إلى اتفاق على حل وسط هو أفضل سبيل لتحقيق النتيجة التي ما زلنا جميعا نسعى للوصول إليها- منع إيران من امتلاك سلاح نووي والحفاظ على الاستقرار في المنطقة».
من جهته، أكد وزير الخارجية الإيراني «محمد جواد ظريف» بأن بلاده لن تتفاوض من جديد حول الاتفاق النووي مع القوى الكبرى، وقال ظريف في حوار أجرته معه قناة «بي بي سي»: «إن إيران لم تترك طاولة المفاوضات بل إن أمريكا هي التي فعلت ذلك، وعليها هي نفسها العودة إليها».
وأضاف « إننا لن نتفاوض من جديد حول الاتفاق النووي الذي هو حصيلة 12 عاماً من المفاوضات من ضمنها عامان من المفاوضات المكثفة.»
من جانبه، أكد رئيس البرلمان الإيراني «علي لاريجاني» أن بلاده تواجه ظروف حرب اقتصادية جرّاء الحظر الأمريكي. وقال لاريجاني في اجتماع مشترك للبرلمان والحكومة الإيرانيين «إن البلاد تواجه في الوقت الحاضر ظروف حرب اقتصادية». وتابع قائلاً: «في الوضع الحالي، فإن المشكلة الرئيسية لتعزيز القطاع الصناعي في إيران هي ضمان رأس المال المتداول للمصانع».
بدورها قالت الرئاسة الإيرانية «إن طهران لا تتفاوض على منظوماتها الدفاعية، وأن قدراتها الدفاعية خط أحمر»، وقال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني «إن رفع العقوبات عن طهران سيكون فرصة أمام الأمريكيين»، معتبراً عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي ورفعها العقوبات بأنه سيتيح الفرصة لواشنطن لأن تكون جزءاً من مجموعة 5+1.

جريدة عمان

مجانى
عرض