«الصناعات الحرفية» تُنهي الاستعدادات لتقييم بهلا كمدينة عالمية للحرف

نفذت حزمة من مبادرات وبرامج ومشاريع التأهيل والتدريب –
أنهت الهيئة العامة للصناعات الحرفية كافة الاستعدادات لاستقبال وفد دولي من مجلس الحرف العالمي برئاسة الدكتورة غادة حجاوي رئيسة مجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادئ والذي سيزور السلطنة خلال الفترة «21-22» يوليو الجاري في إطار بدء أعمال التقييم الميداني لترشح ولاية بهلا بمحافظة الداخلية لنيل لقب مدينة عالمية للحرف ضمن مبادرة مجلس الحرف العالمي المعتمدة تحت مسمى مدن الإبداع الحرفي التي تضم قائمة من المدن حول العالم تشتهر بتنوع الصناعات الحرفية.

ويُعد ترشيح مجلس الحرف العالمي لولاية بهلا كمدينة عالمية للحرف ترجمة حقيقة للجهود الحثيثة للسلطنة ممثلة بالهيئة العامة للصناعات الحرفية نحو مد جسور التعاون والشراكة مع الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية بهدف ضمان وصول الحرف العُمانية للعالمية والحرص على استدامة الصناعات الحرفية وتطويرها، وقد أوصى مجلس الحرف العالمي بالاسترشاد بالتجربة الفريدة للسلطنة في البناء المؤسسي للقطاع الحرفي والإسهامات التنموية للهيئة العامة للصناعات الحرفية إلى جانب اختيار معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية ضمن 12 شخصية مؤثرة في قطاع الصناعات الحرفية حول العالم. وعملت الهيئة العامة للصناعات الحرفية على إعداد ملف متكامل لترشح الولاية ضمن المنافسات المبدئية لطلب التقدم لنيل لقب مدينة عالمية للحرف، استنادا إلى تعدد منظومة المنشآت والمرافق الحرفية التي تضمها الولاية وتنوعها، حيث تشتمل على مراكز للتأهيل والتدريب والإنتاج الحرفي وحاضنات الحرف وتسويقها والتي تعمل تحت إشراف الهيئة العامة للصناعات الحرفية إلى جانب المصانع الأهلية لصناعة الفخار، وقد نفذت الهيئة العامة للصناعات الحرفية حزمة من مبادرات وبرامج ومشاريع للتأهيل والتدريب على الإنتاج الحرفي بولاية بهلا بهدف النهوض بالقطاعات الحرفية وضمان استمرارية وتطوير الحرف بتقنيات حديثة، ويعد مركز تدريب وإنتاج الفخار والخزف في ولاية بهلا التابع للهيئة العامة للصناعات الحرفية من المنشآت الحرفية المتكاملة والتي سيقوم الوفد الدولي من مجلس الحرف العالمي بزيارتها وتقييمها ضمن جدول أعمال التقييم الميداني، كما سيزور وفد مجلس الحرف العالمي الموقع المخصص لحرم كلية الأجيال لعلوم الصناعات الحرفية والمهن التقليدية والتي سيتم إنشاؤها على مساحة تبلغ 44143 مترا مربعا، كما سيشتمل جدول أعمال وفد مجلس الحرف العالمي على زيارة عدد من المواقع والمشاريع الحرفية الأخرى كالمنشآت الحرفية بسوق بهلاء والأسواق التقليدية والمتاحف الحرفية والمزارات السياحية التي تشتهر بها الولاية.
وتشتمل عناصر التقييم الميداني لترشح ولاية بهلا بمحافظة الداخلية لنيل لقب مدينة عالمية للحرف على مجموعة من المحاور المتصلة بالجوانب الحرفية والاجتماعية والثقافية والتنموية والتعليمية والابتكارية بالإضافة إلى التركيز على تعظيم القيم والعوائد المستفادة من قطاع الصناعات الحرفية ودوره في تأصيل وتوطين بيئات الحرف واستمراريتها، وتضم عناصر التقييم استيفاء مشاريع التعاون المحلي والإقليمي والدولي للصناعات الحرفية وتشجيع الحرف وترويجها وتعزيز الإبداع والابتكار ومأمونية بيئة الأداء والعمل الحرفي بالإضافة إلى تكاملية القطاع الحرفي مع القطاعات الأخرى كالتعليم والتراث والسياحة والتجارة والإعلام والتنمية الاجتماعية.