المحرزي يبحث أوجه التعاون الممكنة مع كينيا في المجال السياحي

مسقط في 14 يوليو/ استقبلَ معالي أحمد بن ناصر بن حمد المحرزي وزير السياحة بمكتبه بديوان عام الوزارة صباح اليوم معالي نجيب بلالا – وزير السياحة والحياة البرية الكيني والوفد المرافق له، والذي يقوم بزيارة رسمية للسلطنة تستمر حتى 19 يوليو الجاري يلتقي خلالها عددا من المسؤولين، بهدف مناقشة تعزيز أوجه التعاون بين البلدين الصديقين في عدد من المجالات.
وتم خلال اللقاء استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتبادل الأفكار والمقترحات حول أوجه التعاون الممكنة بين الجانبين في المجال السياحي، والمساهمة في الترويج للمقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة في السوق السياحية الكينية واستعراض جهود السلطنة ممثلة في وزارة السياحة للنهوض بالقطاع السياحي وتنميته وتحقيق الجودة في منتجات وخدمات القطاع مع المحافظة على الهوية العمانية وإبرازها كعنصر أساسي، والتعريف بالمقومات السياحية المتنوعة التي تتميز بها السلطنة والتي تعد بيئة مناسبة للاستثمار في القطاع السياحي، وتناول الفرص الاستثمارية والتعريف بالتسهيلات التي تقدمها السلطنة لجذب الاستثمارات السياحية، وتسليط الضوء على الاستراتيجية العمانية للسياحة التي تهدف إلى ترسيخ مبدأ السياحة المسؤولة والمستدامة والاستثمار في القطاعات السياحية التي تخدم مختلف المحافظات في السلطنة.
ويشمل جدول الزيارة جولة في أهم معالم محافظة مسقط كدار الأوبرا السلطانية، وزيارة الجامع الأكبر ومركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، وزيارة إلى المتحف الوطني، بالإضافة إلى زيارة لمحافظة الداخلية ومحافظة ظفار للتعرف عن قرب على أبرز المعالم الأثرية والتاريخية والطبيعية التي تحتضنها السلطنة.