الألمانية: هل من استفتاء جديد في بريطانيا؟

يطالب حزب العمال البريطاني حكومة المملكة المتحدة بإجراء استفتاء شعبي جديد حول خروج بريطانيا العظمى من الاتحاد الأوروبي. هذا ما صرَّح به المسؤول الأول في هذا الحزب، جريمي كوربين، الذي لم يكتفِ بهذا المطلب بل ارفقه بموقف مؤيد لبقاء بلاده في إطار الوحدة الأوروبية. يومية سوديتش زيتونغ الألمانية كتبت عن هذا الموقف المستجد لزعيم حزب العمال البريطاني ولفتت الى أن العديدين من المعارضين أو الموالين له، كانوا قد لاموه مراراً، لأنه لم يتَّخذ في السابق موقفاً واضحاً من هذه المسألة بسبب خشيةٍ من إغضاب الناخبين. بكل الأحوال أظهرت الانتخابات البريطانية الأخيرة أنَّ حزب العمَّال قد خسر أصواتاً، ذهبت كلها لمصلحة الأحزاب الصغيرة التي أعلنت صراحة تأييدها لبقاء المملكة في الاتحاد الأوروبي. الجريدة الألمانية تعتبر أنَّ خروج بريطانيا من الاتحاد هو مسار لا رجعة فيه إلى الوراء. إنَّ تنظيم استفتاء جديد يبدو أمراً غير واقعي حتَّى الآن، بخاصة إذا تولّى بوريس جونسون رئاسة الحكومة البريطانية المقبلة. في هذه الحال، سوف يعمل بوريس جونسون لأن تخرج بلاده من الاتحاد بأقصى سرعة، حتَّى من دون اتفاق مع بروكسل. هذا المسار المتسارعة مراحله المقبلة لم يعد بالإمكان إيقافه عملياً. لهذا السبب، على حزب العمَّال أن يُطلق حملة شرسة من أجل أن يحصل على أغلبية برلمانية وشعبية عارمة مع الأحزاب الليبيرالية وأحزاب الخضر والمحافظين المعتدلين والنقابات وأرباب العمل. إذا استطاع جيريمي كوربين أن يحشُدَ كُلَّ هذا التأييد، قد يتمكَّن من تصحيح المسار والأخطاء التي حصلت في السابق، وقد يمكّنه ذلك من فرض استفتاء جديد، و هذا أمر ليس سهلاً على الإطلاق.