افتتاح «الهـرم المنحـني» جنـوب القاهـرة بعد ترميمه

الجيزة (مصر) – «د.ب.أ»: افتتح وزير الآثار المصري خالد العناني أمس في منطقة دهشور بالجيزة «جنوب القاهرة» هرم سنفرو، إيذانا بالسماح بزيارة المصريين والأجانب له لأول مرة بعد الانتهاء من أعمال ترميمه.
وشيد الهرم المنحني، الذي بناه الملك سنفرو وجرى افتتاحه للزيارة اليوم، بزاوية ميل بلغت 54 درجة و32 جزءا من الدرجة، وذلك بهدف منع الهرم من الانهيار، ويظهر الهرم منحدرا أو منحنيا ولذلك فقد أطلق عليه اسم الهرم المنحني بجانب اسم هرم الجنوب. ويعد الملك سنفرو، هو أول ملوك الأسرة الرابعة في مصر القديمة، وله هرمان في دهشور، وهرم ميدوم الواقع جنوب منطقة سقارة، وهو الهرم الذي دفن فيه آخر ملوك الأسرة الثالثة.
وكان سنفرو ملكا قويا صاحب انتصارات عسكرية في ليبيا وبلاد النوبة، وتصفه النصوص المصرية القديمة بأنه « ملك طيب .. حرُ وخيٍرٌ .. وكان يحيي عامة الشعب كما لو كانوا أصدقاءه ، ويخاطبهم بقوله يا صديقي أو يا رفقائي وقد خلفه في الحكم الملك خوفو».
وأعلن الوزير العناني، في مؤتمر صحفي، أيضا العثور على هرم «أمنمحات الثاني في منطقة دهشور المكون من جدار أثري متعرج يمتد بطول 60 مترا تقريبا باتجاه الشرق» والذي يرجع تاريخه لعصر الدولة الوسطى في مصر القديمة.
وأشار الوزير إلى العثور على « عدد من التوابيت الحجرية والفخارية والخشبية التي يوجد بداخل بعضها موميات في حالة جيدة من الحفظ.
وتختتم مصر بافتتاح الهرم المنحنى للملك سنفرو موسما حافلا من الاكتشافات والافتتاحات والترميمات الأثرية في مختلف محافظات ومدن مصر التاريخية.
وبلغ ما شهدته مصر من أحداث أثرية خلال عام مضى، 52 حدثا توزعت ما بين الأقصر وأسوان وسوهاج وأسيوط والمنيا والفيوم والجيزة والقاهرة والإسكندرية وبورسعيد ومحافظات الدلتا.