نتانياهو يشيد بالسلام مع مصر ويتحدث عن تعاون مشترك

تل أبيب -(د ب أ): أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالسلام مع مصر، وتحدث عن تعاون مشترك لـ«تحسين الرفاهية الاقتصادية» للجانبين.
وقال في فعالية بمقر إقامة السفير المصري في إسرائيل الليلة الماضية: «السلام القائم بيننا ركيزة من ركائز السلام والاستقرار في المنطقة، إذ يصعب تخيل كيف كانت تبدو الأوضاع في منطقتنا لولا السلام بيننا، وإسرائيل ومصر تواصلان التعاون في مجالات من شأنها تحسين الرفاهية الاقتصادية لكلتا دولتينا».
واستطرد: «نقيم حاليًا مشروعًا تجريبيًا لتدفق الغاز الإسرائيلي إلى مصر، ومن المقرر أن تزيد وتيرته بعد أربعة أشهر، وفي الحقيقة إنه عبارة عن مشروع ليس بالثنائي فقط كونه يشمل العديد من الاتجاهات والدول في المنطقة».
ونقلت صفحة نتانياهو الرسمية على موقع فيسبوك عنه القول: «نحتفل بمرور 40 عامًا على إحلال السلام ما بين إسرائيل ومصر.. ونأمل بإنجاز العديد من الأشياء الأخرى بيننا وفي منطقتنا».
وأضاف: «السلام بيننا صمد أمام القلاقل وما زال يصمد أمامها، ولا أقصد أي عواصف من شأنها تعكير صفو علاقاتنا، وإنما تلك العواصف التي تجتاح منطقتنا حاليا والتي تبتغي فرض نهج العنف الذي لا يمكن التسامح معه».
وأشاد بجهود الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في مواجهة التطرف والإرهاب، وقال: «هذه القدرة على الوقوف بحزم أمام عدد لا يحصى من الهجمات ليس بالأمر البديهي إطلاقًا، إلا أن الرئيس السيسي ومصر يقفان ثابتين على غرار السلام بيننا».