توقيع مذكرات تفاهم بين السلطنة وبريطانيا لتعزيز التبادل التجاري والاقتصادي

تشجيع الأعمال وإقامة الشراكات وتوسيع آفاق العلاقات –

لندن ـ العمانية: وقعت غرفة تجارة وصناعة عُمان مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة وصناعة لندن، كما وقعت «بروتوكول» تعاونا مع غرفة التجارة العربية البريطانية على هامش مشاركة السلطنة في القمة الاقتصادية العربية البريطانية التي أقيمت في لندن.
وقد وقع مذكرات التفاهم من جانب غرفة تجارة وصناعة عُمان سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة الغرفة، فيما وقعها نيابة عن غرفة تجارة وصناعة لندن بيتر بيشوب نائب رئيس الغرفة، وعن غرفة التجارة العربية البريطانية وقعها بندر رضا الرئيس التنفيذي والأمين العام للغرفة.
وتتطلع غرفة تجارة وصناعة عُمان عبر توقيع هذه المذكرات إلى تدعيم علاقات التعاون والترويج التجاري بين الجانبين وتشجيع الأعمال وإقامة الشراكات وتوسيع آفاق العلاقات التجارية مع الغرفتين.
وتهدف مذكرات التفاهم إلى تشجيع الاتصال المباشر بين رجال الأعمال من الجانبين في مختلف القطاعات عن طريق تنظيم زيارات الوفود والمشاركة في المعارض وغيرها من الفعاليات لتبادل المعلومات والبيانات التجارية والتقارير الاقتصادية.
وتأمل الغرفة في تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين الصديقين خاصة وأن السلطنة قد وقعت مؤخرًا اتفاقية التعاون الشامل والصداقة الراسخة مع المملكة المتحدة، حيث تعد المملكة المتحدة أكبر مستثمر أجنبي في السلطنة.
وكان وفد غرفة تجارة وصناعة عُمان المشارك في أعمال القمة الاقتصادية العربية البريطانية قد قام بزيارة إلى غرفة التجارة العربية البريطانية، وعقد لقاءات ثنائية مع نظرائهم من رجال الأعمال، وقدم جناب السيد نضال بن ماهر آل سعيد تنفيذي ترويج استثمار من الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات «إثراء» عرضا تفصيليا عن المزايا التي تقدمها الهيئة للمستثمرين، موضحا أن الهيئة تقدم مجموعة من الخدمات المتكاملة للشركات المهتمة بتطوير أعمالها أو تأسيسها في السلطنة، وبين الحوافز والامتيازات التي تقدمها للمستثمرين عبر مختلف المناطق الحرة في محافظات السلطنة.
كما قدم لؤي بطاينة الرئيس التنفيذي لشركة أوبار للاستثمارات المالية عرضا مرئيًا حول أبرز المؤشرات المالية والاقتصادية للسلطنة وتطرق إلى القطاعات المستهدفة في البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي «تنفيذ» والرؤية المستقبلية عُمان 2040، كما تحدث عن سوق مسقط للأوراق المالية وآلية إدراج الشركات بالسوق، مؤكدا أن السوق يعد أعلى الأسواق في منطقة الخليج من حيث عائدات الأرباح وسعر القيمة الدفترية، وبين كذلك جاذبية البنوك والقطاع المالي وشركات الاستثمار والتأمين، وقدرة الحكومة للسيطرة على تضخم الأسعار، وتطرق إلى القوانين الصادرة أخيرا حول تحفيز الاستثمار وتوقعات تقرير صندوق النقد الدولي حول نمو اقتصاد السلطنة بنسبة 6,2 بالمائة‎ في عام 2020.
كما قام وفد الغرفة بزيارة إلى غرفة تجارة وصناعة مانشستر، والتقى خلالها بعدد من الشركات وأصحاب الأعمال المهتمين بالتجارة وتطوير الأعمال مع السلطنة.
وتم على هامش الزيارة توقيع اتفاقية تعاون بين مجموعة شركات OHI العمانية وشركة ام اي ان لحلول الطاقة لتأسيس وتنفيذ برنامج تدريبي في السلطنة المقرون بالعمل في المجال التقني والمهني للعمانيين وتأهيلهم للعمل في قطاعي النفط والغاز بشكل خاص ودراسة مقترح لتدريب بعض العمانيين في مختلف شركات ام اي ان لتدريبهم على رأس العمل وتأهيلهم للعمل بالسلطنة مزودين بالخبرات العالمية.