يجب اتباع الإجراءات الوقائية لتفادي نشوب الحرائق أثناء السفر خارج السلطنة

مدير عام العمليات والتدريب بالهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف:-

نصح العقيد مبارك بن سالم العريمي مدير عام العمليات والتدريب بالهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف المواطنين والمقيمين بأهمية اتباع الإجراءات والطرق الواجب اتخاذها قبل السفر وترك المسكن تفاديا لوقوع حوادث حرائق المنازل وأصحابها خارج السلطنة مبينا أن فصل الصيف يشهد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة مما يتوجب معه أخذ الحيطة والحذر، خصوصا فيما يتعلق بالتعامل مع الأدوات والأجهزة الكهربائية بالمنازل والمنشآت السكنية، فقد لوحظ في الآونة الأخيرة أن البعض لا يحرص على تطبيق اشتراطات السلامة والإجراءات الوقائية أثناء السفر لحماية منزله وبالتالي حماية المنازل الأخرى المجاورة وغيرها من الممتلكات.
وأوضح مدير عام العمليات والتدريب بالهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف أن برامج التوعية والإرشاد التي تنفذها الهيئة تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى الجمهور والتعريف بأهمية اتباع الإجراءات الوقائية للحيلولة دون تعرض ممتلكاتهم لخطر الحريق، وذلك من خلال التأكد من فصل التيار الكهربائي عن جميع الأجهزة، وإغلاق أسطوانة الغاز.
كما أشار العقيد مبارك بن سالم العريمي إلى عدم ترك المركبات أمام المنزل دون فتح النوافذ بشكل بسيط وفصل البطارية عن المحرك عند إيقافها لفترات طويلة وأشارت الهيئة إلى عدم ترك أو وضع مواد كيميائية أو سريعة الاشتغال بالقرب من مصادر الحرارة أو أشعة الشمس المباشرة، ويجب التخلص من النفايات وعدم تكديسها بكميات كبيرة. وختم العقيد مبارك بن سالم العريمي مدير عام العمليات والتدريب إن الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف تقوم بدور هام في توعية أفراد المجتمع وغرس ثقافة الوعي بالسلامة العامة ليكون سلوكا ونهجا يمارسه في أسلوب حياته اليومية، وأن التوعية هي الركيزة الأولى لبناء جيل جديد، وبالفعل أتت تلك الجهود ثمارها، حيث تقوم بعمل المحاضرات والحملات التوعوية في كيفية التصرف في حالات الطوارئ كالحرائق وغيرها والإجراءات المطلوب اتباعها للإخلاء من المناطق الخطرة إلى المناطق الآمنة، والتقيد بالنصائح والإرشادات الصادرة منها والحرص على التمسك بالسلوك الوقائي لحماية أنفسهم وممتلكاتهم والآخرين.