The GC32 World Championships 2019. Lagos. Portugal. Credit:Lloyd Images

“الطيران العُماني” الثاني في الترتيب العام لبطولة جي.سي 32 للإبحار الشراعي

مسقط في 1 يوليو/ أنهى فريق الطيران العُماني جولته الثانية من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي والمقامة في سواحل مدينة لاجوس بالبرتغال محتلا المركز الثاني في الترتيب العام والمركز الخامس في سباق الجولة الثانية وذلك على عكس التوقعات، وذلك بعد أن خاض الفريق السباقات الأربعة الأولى من أصل عشرة محققاً مراكزاً متقدمة ليتراجع بعدها في المراكز بسبب المنافسة القوية بين الفرق العشرة المشاركة في البطولة، حيث شهدت السباقات مستويات أداء عالية وإصرار كبير من البحّارة للظفر بنقاط الجولة وتعزيز مراكزهم في الترتيب العام للبطولة. ويتطلع طاقم الفريق العُماني المكون من البحّار العُماني المخضرم ناصر بن سالم المعشري وقائد وربّان الفريق الشهير النيوزلندي آدم مينوبريو والبحّار البريطاني ذو الخبرة الطويلة في مجال سباقات الإكستريم والإبحار الشراعي آدم بيجوت إلى جانب مدير مشروع قارب الطيران العُماني والتكتيكي المخضرم بيتر جرينهال والبحّار كيوي ستيوارت دودسون إلى كسب النقاط الكاملة في الجولات القادمة واقتناص لقب الصدارة ليعزز من نقاك رصيده في الترتيب العام لبطولة الجي.سي 32.
الجدير بالذكر بأن الفريق تمكن من الفوز بكأس الجولة الأولى وتحقيق أولى انتصاراته في افتتاحية الموسم الجديد من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي التي أقيمت في شواطئ مدينة فيلاسيمينيوس على الطرف الجنوبي الشرقي لجزيرة سردينيا الإيطالية، حيث جاء الفوز بعد منافسات قوية خاضها الفريق ضد أقوى الفرق العالمية للإبحار الشراعي عبر قوارب جي سي 32 فائقة السرعة، مظهراً قدرات عالية في التحكم بالقارب وسط الظروف المناخية المتغيرة وسرعات الرياح العالية. وبعد ختام منافسات جولة لاجوس، قال البحّار العُماني المخضرم ناصر المعشري: ” لازلت الأمنيات مستمرة نحو تقديم مستويات أفضل والوصول لمنصة التتويج بلقب البطولة”. وأضاف: اختتمنا منافسات الجولة الثانية في المركز الخامس وفي وقت سابق توّجنا بلقب الجولة الأولى بإيطاليا ولا زلنا في بداية المشوار، وسنحاول خلال الجولات القادمة تدارك أخطائنا وتقديم مستويات أقوى تُمكّننا من الفوز بكأس الجولة الثالثة بجزيرة بالما الإسبانية وكلنا ثقة بقدرات الفريق”.
ومن جانبه، أوضح ربّان الفريق النيوزلندي آدم مينوبريو بأن منافسات اليوم الأخير من السباقات كانت صعبةً للغاية ومحبطة نوعاً ما للفريق. وقال: “لم نقم بالإبحار بشكل بطيء أو المناورة بشكل خاطئ خلال السباقات، حيث قمنا باستخدام ذات التكتيكات واتخاذ نفس القرارات التي اتبعناها خلال اليوم الأول والثاني، إلا أن الظروف لم تكن بجانبنا خلال الأيام الأخيرة. وأضاف: ” نتطلع بالتأكيد إلى خوض غمار منافسات جزيرة بالما وتصحيح بعض الأخطاء التي وقعنا بها من أجل العودة إلى منصة التتويج وتعزيز رصيدنا من النقاط والصدارة”.
ويحتل فريق الطيران عُمان المدعوم من قبل بنك “إي.أف.جي” موناكو المركز الثاني في الترتيب العام لموسم 2019 من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي، متساوياً بالنقاط مع فريق “أي إن إي أو أس” ربلس من المملكة المتحدة بقيادة البحّار المخضرم السير بن أينسلي الذي تمكن من الفوز بالميدالية الذهبية الأولمبية أربع مرات، برصيد 5 نقاط لكلا الفريقين وبفارق نقطتين فقط عن متصدر الترتيب العام للبطولة فريق “ألينجي” السويسري المتوّج بلقب النسخة الأخيرة من سباقات الإكستريم الشراعية 2018، وذلك بعد فوزه بكأس الجولة الثانية بلاجوس بالبرتغال، فيما تمكن فريق “تيم تيلت” السويسري من الظفر بالمركز الثاني في الجولة الثانية، حيث ضم طاقمه البحّار المخضرم جلين آشبي الفائز بكأس أمريكا والمتوّج بالمركز الثاني في بطولة العالم للإبحار الشراعي، ومن جانب آخر تمكن فريق “أي إن إي أو أس” ربلس البريطاني من تحقيق المركز الثالث وفي المركز الرابع فريق ” نوراتو” الفرنسي بقيادة المخضرم فرانك كاماس. ويستكمل فريق الطيران العُماني مشواره في البطولة بخوض منافسات الجولة الثالثة المقرر إقامتها في مدينة مايوركا الإسبانية بجزيرة بالما خلال الفترة من 30 يوليو وحتى الثالث من أغسطس القادم، والجولة قبل الأخيرة التي ستقام في بحيرة جاردا بإيطاليا، فيما سيتم الإعلان لاحقاً موقع إقامة الجولة الختامية والأخيرة.