ذهبية وفضية لمنتخب ذوي الإعاقة في ملتقى تونس لألعاب القوى

متابعة – خليفة الرواحي –

حقق منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة أمس ميداليتين ذهبية وفضية في مستهل مشاركته في منافسات ملتقى تونس الدولي لألعاب القوى لذوي الإعاقة في نسخته الثالثة عشرة بحصول طه الحراصي على ذهبية 100 متر عدو وتتويج محمد المشايخي بفضية الصولجان في المنافسات التي انطلقت بتونس وتستمر حتى الأول من يوليو القادم، وتطلع اللجنة البارالمبية العمانية الى مواصلة تحقيق النتائج المشرفة وتكرار الإنجازات التي حققتها في تلك البطولة خلال النسخ الماضية، ويحظى المنتخب بدعم ورعاية من إشراقة جناح التنمية الاجتماعية لشركة كيمجي رامداس، الذي يواصل دعمه لمنتخب ذوي الإعاقة في شراكة ناجحة حقق من خلالها المنتخب عددا من الإنجازات.
وشارك منتخبنا في اليوم الأول من منافسات البطولة في ثلاث مسابقات حيث تمكن فيها بطلنا طه الحراصي من تحقيق ذهبية 100 متر عدو ، وحقق بطلنا محمد المشايخي فضية رمي الصولجان، فيما تمكن لاعبنا فوزي الحبيشي من تحقيق رقم دولي جديد له في منافسات دفع الجلة. وستتواصل المنافسات في البطولة حيث يشارك بطلنا محمد المشايخي في منافسات رمي القرص ويشاركه في نفس المسابقة لاعبنا فوزي الحبيشي، فيما يشارك بطلنا طه الحراصي في منافسات 200 متر عدو، وفي اليوم الثالث يشارك لاعبنا محمد المشايخي في منافسات دفع الجلة، وفوزي الحبيشي في منافسات رمي الرمح وطه الحراصي في منافسات 400متر عدو، ومهنا بن فاضل أولاد أحمد في منافسات دفع الجلة.
وعبر طه الحراصي عن سعادته بتحقيق ذهبية 100 متر عدو وقال: الحمد لله استطعت خطف ذهبية السباق رغم المنافسة القوية وقد وصلت الى خط النهائية بزمن قياسي جيد، وهذا بفضل الإعداد الجيد الذي حظي به المنتخب من قبل اللجنة البارالمبية العمانية والدعم السخي من اشراقة بشركة كيمجي رامداس ووزارة الشؤون الرياضية وجهود المدربين الذين قدموا لنا كل الدعم والرعاية، ونهدي هذه الميدالية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس- حفظه الله ورعاه- وإلى جميع الشعب العماني و كل من وقف وساندنا ودعمنا في هذه البطولة والبطولات الماضية، مضيفا أن الميدالية دافع كبير له ولزملائه لمواصلة العطاء وتحقيق المزيد من الميداليات الملونة لرفع علم السلطنة خفاقا في هذا المحفل الدولي.
بينما قال اللاعب محمد المشايخي: الحمد لله على كل حال كان طموحي الحصول على ذهبية الصولجان، وأتطلع الى بذل المزيد من الجهود في باقي المسابقات للحصول على الذهب بإذن الله تعالى ورفع علم السلطنة خفاقا في هذا المحفل الدولي..
مؤكدا ان المعنويات عالية والكل حريص على تقديم كل ما لديهم من إمكانيات فنية من أجل الوصول الى منصات التتويج. وواصل منتخبنا تدريباته بقيادة مدربي المنتخب وهم عبدالله محمد العنبري مدرب الجري، وسونيا مصطفى حسين مدربة الجري، وأسعد محمد القرني مساعدا للمدرب، وذلك على ملاعب البطولة والملاعب الفرعية.
وتضم بعثة المنتخب الى جانب الجهازين الإداري والفني أيضا رحمة سالم الحجرية رئيسة الوفد وهاني سالم الشماخي أخصائي علاج طبيعي، واللاعبين وهم محمد جميل المشايخي وطه عبدالله الحراصي وفوزي سالم الحبيشي ومهنا فاضل أولاد ثاني.
وكان المنتخب قبل سفره قد خضع لتدريبات مكثفة على ملاعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بحضور جميع لاعبي المنتخب، التي ركزت على الترفيع في مستوى اللياقة البدنية وتحسين مستوى اللاعبين فنيا من خلال الخطط التدريبية المكثفة في كافة الجوانب الفنية بمختلف المسابقات.