المرأة العمانية حققت إنجازات مرموقة وتشارك بفاعلية في جميع المجالات التنموية

اللواتية في كلمة أمام القمة العالمية للقيادات النسائية:-
أكدت المكرمة الدكتورة سعاد بنت محمد بن علي سليمان اللواتية نائبة رئيس مجلس الدولة، أن المرأة العمانية تتمتع بكامل حقوقها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في عهد النهضة المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- مشيرة إلى أن السلطنة صادقت على الانضمام إلى اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة «سيداو» بموجب المرسوم السلطاني رقم (42/‏‏2005)، لافتة إلى أن المرأة العمانية تشارك بفاعلية في جميع المجالات التنموية وحققت إنجازات مرموقة على كافة الأصعدة.

وقالت المكرمة الدكتورة نائبة رئيس مجلس الدولة في كلمة عن إنجازات وحقوق المرأة في السلطنة، خلال الجلسة الختامية للقمة العالمية للقيادات السياسية النسائية في العاصمة اليابانية طوكيو أمس 27 يونيو 2019م: إن المرأة العمانية تحظى بمكانة كبيرة، وتقدير عظيم، عرفانا بدورها في تطور المجتمع ومسيرة التنمية التي تشهدها السلطنة، مضيفة: إنه وفي هذا الإطار تم تخصيص السابع عشر من أكتوبر من كل عام للاحتفاء بها وتكريمها، فضلا عن المشاركة في اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل عام.
والتقت المكرمة الدكتورة نائبة رئيس مجلس الدولة أمس وعلى هامش مشاركتها في القمة العالمية للقيادات السياسية النسائية، بوزيرة الدولة للصحة والعمل والشؤون الاجتماعية في اليابان اميكو تاكاقاي. وأوضحت المكرمة خلال اللقاء أن المرأة العمانية تشارك في جميع مجالات العمل العام، وحققت تقدما كبيرا على صعيد المشاركة السياسية حيث تعمل وزيرة ووكيلة وسفيرة وفي العديد من مواقع اتخاذ القرار كما أنها تشكل نسبة مقدرة من عضوية مجلس الدولة.
وجرى خلال اللقاء استعراض آفاق التعاون المشترك بين السلطنة واليابان في بعض المجالات، إضافة إلى التطرق إلى الموضوعات التي ناقشتها القمة العالمية للقيادات السياسية النسائية من القضايا التنموية والاجتماعية.
كما تطرق الحديث أثناء اللقاء إلى دور الشبكة العالمية للنساء السياسيات في تمكين النساء بالمناصب القيادية السياسية من خلال المؤتمرات الدولية التي تعقدها سنويا. وكانت المكرمة نائبة رئيس مجلس الدولة قد قدمت أمس الأول ورقة عمل حول دور المرأة في تعزيز صحة المجتمع وذلك ضمن أعمال القمة التي اختتمت أعمالها أمس الخميس تحت شعار «النهوض بالمجتمع من خلال أهداف التنمية المستدامة» بمشاركة نحو 400 من القيادات النسائية السياسية على مستوى العالم.