سعر نفط عُمان يصعد إلى 64.32 دولار والأسعار العالمية تتراجع

وزير الطاقة الروسي يتوقع التوصل لاتفاق خلال محادثات أوبك –

عواصم – (وكالات): بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أغسطس القادم أمس (32ر64) دولار أمريكي. وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد ارتفاعًا بلغ (22) سنتًا مقارنة بسعر الأربعاء الذي بلغ (10ر64) دولارًا أمريكيًّا. معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يوليو المقبل بلغ (69) دولارًا أمريكيًّا و(99) سنتًا للبرميل منخفضًا بمقدار دولار أمريكي واحد و(17) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر يونيو الجاري.
وانخفضت أسعار النفط العالمية أمس لتبدد بعض المكاسب القوية التي حققتها في الجلسة السابقة، مع ترقب المتعاملين قمة مجموعة العشرين في اليابان واجتماع أوبك مع منتجين آخرين للخام لاتخاذ قرار بشأن تمديد تخفيضات الإنتاج. تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 42 سنتًا أو 0.6 بالمئة إلى 66.07 دولار للبرميل. وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 33 سنتًا أو 0.6 بالمائة إلى 59.05 دولار للبرميل.
وزادت أسعار النفط ما يزيد عن اثنين بالمائة أمس الأول الأربعاء لأعلى مستوياتها في نحو شهر بدعم من بيانات حكومية أمريكية أظهرت انخفاضًا أكبر من المتوقع في مخزونات الخام، مع وصول الصادرات إلى مستوى قياسي مرتفع وتراجع مفاجئ لمخزونات المنتجات المكررة.
لكن بعض المتعاملين قالوا: «إن الأمل في تحقيق انفراجة بشأن التجارة خلال قمة مجموعة العشرين ربما لا يتحقق وإن بعض القلق بشأن استمرار تخفيضات الإنتاج يعرقل تواصل عمليات الشراء».
وسيجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع نظيره الصيني شي جين بينغ في قمة مجموعة العشرين التي تبدأ اليوم الجمعة في أوساكا باليابان سعيًا لتحقيق انفراجة في مفاوضات إنهاء الحرب التجارية التي أثرت سلبًا على النمو الاقتصادي العالمي.
وبعد انتهاء قمة العشرين غدا السبت، تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الاثنين لبحث تمديد تخفيضات الإنتاج لدعم الأسعار. وفي اليوم التالي، يجتمع أعضاء أوبك مع منتجين آخرين من بينهم روسيا في المجموعة المعروفة باسم أوبك، التي اتفقت في ديسمبر على خفض الإمدادات 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من أول يناير. وينتهي أجل الاتفاق في 30 يونيو.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية: «إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة، أكبر منتج ومستهلك للنفط، انخفضت 12.8 مليون برميل في الأسبوع الماضي متجاوزة توقعات المحللين بانخفاض قدره 2.5 مليون برميل». و قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس: «إنه يعتقد أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها سيتوصلون لاتفاق عندما يناقشون اتفاقهم المتعلق بإنتاج النفط العالمي خلال اجتماعهم في فيينا».
وأضاف نوفاك أن وزارة الطاقة الروسية لا تزال تجري محادثات مع شركات النفط في البلاد بخصوص اتفاق الإنتاج، مشيرًا إلى أنه يعتزم الاجتماع مع نظيره السعودي خالد الفالح خلال قمة مجموعة العشرين التي تبدأ أعمالها في اليابان اليوم الجمعة.
وقال للصحفيين ردًّا على سؤال بشأن ما إن كان يتوقع صعوبة المحادثات خلال اجتماع فيينا: «أعتقد أننا سنتفق قطعًا، سيكون هناك قرار عام موحد».