أهلي سداب منتج قابل للتسويق والترويج

وقع اتفاقية شراكة وتعاون مع الأكاديمية الإيطالية لخمس سنوات –
جـهاز فني متكامل واهــتمام أكــبر بالمـراحل الســــنية –

كتب – خليفة الرواحي وبشير الريامي –

وقع نادي أهلي سداب والأكاديمية الإيطالية لكرة القدم أمس اتفاقية تعاون وشراكة، في خطوة تهدف إلى إيجاد جيل من لاعبي كرة في الفئات العمرية بالنادي وصقل مواهبهم منذ نعومة أظافرهم في تدرج علمي يقود إلى طريق الاحتراف الرياضي، والعمل على توسيع الرقعة الجغرافية للنادي، وقع الاتفاقية نيابة عن النادي الدكتور مروان بن جمعة آل جمعة رئيس مجلس إدارة النادي وعن الأكاديمية نيكولاس روجينيني مدير الأكاديمية التي تمتلك أفرعا لها في الصين وتايلند وفي إيطاليا الأم، وذلك في فندق ليفاتو بولاية بوشر.
في البداية ألقى الدكتور مروان بن جمعة آل جمعة رئيس مجلس إدارة نادي أهلي سداب كلمة قال فيها: كان النادي ولا يزال منبرا ورمزا للتفوق الرياضي والثقافي والاجتماعي، وعلى هذا الأساس كانت الأفكار تراودنا للرقي بهذا الكيان والمؤسسة العريقة، وحان الوقت لنتحدث بصيغة الحاضر والمستقبل.
وأضاف: بالتعاقد مع الأكاديمية الإيطالية لكرة القدم نخطو أولى خطوات التحول التدريجي للنادي المتكامل، ومن خلال الاتفاقية سيكون النادي قادرا على الوصول إلى المنصات والاستمرار والديمومة في المراحل العمرية للعبة كرة القدم.
وعبر نيكولاس روجينيني مدير الأكاديمية الإيطالية لكرة القدم عن سعادته باتفاقية الشراكة والتعاون مع نادي أهلي سداب التي تأتي بعد تجارب ناجحة للأكاديمية في إيطاليا والصين وتايلند والآن سننقل التجربة إلى مسقط من خلال نادي هلي سداب، ونتطلع من خلال هذه الشراكة إلى تحقيق الأهداف وجني الثمار المخطط لهما من خلال تدريب احترافي ستقود دفته مجموعة من المدربين ذوي الخبرة العالية ممن تمرسوا في التدريب من خلال الأكاديمية عبر البلدان المختلفة، هي خبرات متكاملة نأمل أن تكون تجربة مثالية وناجحة نصنع من خلالها لاعبين محترفين ومتدربين على أعلى المستويات الكروية العالمية، لرفد الفرق سواء في النادي أو المنتخبات أو من خلال ابتعاث عدد من اللاعبين للاحتراف الخارجي مما سينعكس إيجابا على كرة القدم العمانية.

أهداف

وقدم فهد التميمي شرحا مفصلا عن أهداف الاتفاقية وأبعادها الاستراتيجية وطرق العمل التي ستتبع من خلال هذه الأكاديمية حيث أوضح في البداية أن التعاقد مع الأكاديمية سوف يمكن النادي من الوصول إلى أهدافه المرجوة والنهوض به إلى أعلى المراتب، موضحا أن من بين أهداف الأكاديمية تنمية المواهب في رياضة كرة القدم وتبنيها تشكيل روافد رئيسية للفريق الأول والعمل على نظام متكامل في إدارة المواهب بمختلف المراحل العمرية لرياضة كرة القدم والسعي إلى إيجاد شراكة ثنائية مع أندية أوروبية من خلال اتفاقية التعاون مع الأكاديمية، والحد من الصرف العشوائي في لعبة كرة القدم.
كما تحدث فهد التميمي عن خطة النادي للوصول إلى تلك الأهداف فقال: للوصول إلى تلك الأهداف لا بد من خطة عمل تتضمن إقامة حلقات عمل داخلية وخارجية لتدريب المدربين بإشراف الأكاديمية وتمكين اللاعبين المُجيدين من خوض تجربة الاحتراف خارج السلطنة والاستعانة بكشافين احترافيين من خلال الأكاديمية لكشف المواهب وتهيئتها لخوض تجارب احترافية، وإعداد اللاعبين ذهنيا وفكريا وتنمية مهاراتهم وفقًا لمستوياتهم المختلفة وتوظيف التقنية الحديثة في مجال التدريب لكافة المراحل العمرية، وتوفير أخصائي تغذية لمتابعة البرنامج الغذائي لكل لاعب (من نادي إي سي ميلان) والتعاقد مع مدير فني للنادي يشرف على جميع الفرق الكروية بالنادي إلى جانب تعيين مدربين لجميع المراحل العمرية بدءا بالفريق الأول ثم الأولمبي ثم الشباب ثم الناشئين وأخيرا البراعم، وتحقيق الاستمرارية والديمومة في مختلف فرق المراحل العمرية، وضمان مشاركة النادي والمنافسة في جميع المنافسات السنية المحلية لرياضة كرة القدم وتوسعة الرقعة الجغرافية للنادي من خلال الأكاديمية وزيادة قاعدة المشجعين وضمان وجود اسم النادي كمنتج قابل للتسويق والترويج، والتقليل من عملية الصرف المالي في جلب اللاعبين من خارج أسوار النادي والعمل على تسويق لاعبي النادي لأندية السلطنة والمنطقة بصورة عامة وذلك لصناعة لاعبين محترفين بالأكاديمية والتعاقد مع لاعبين أجانب من خلال هذه الاتفاقية بالتعاون مع الأكاديمية.

إنجازات

كما تم خلال الحفل تقديم فيلم مرئي عن إنجازات نادي أهلي سداب منذ تأسيس نادي الأهلي ونادي سداب قبل الدمج إلى نادي أهلي سداب، وأهم الألقاب التي حققها في كرة القدم في جميع المراحل العمرية وكأس جلالته لكرة القدم، وأنشطته وإنجازاته في مختلف الرياضات، كما تم خلال الاحتفال عرض أول كأس باسم جلالة السلطان المعظم لكرة القدم والتي احتفظ بها النادي بعد الفوز بها ٣ مرات متتالية والكؤوس التي حازها في مختلف الألعاب، تلا ذلك استعراض فيلم مرئي عن الأكاديمية الإيطالية لكرة القدم ونشاطها التدريبي الذي تقوده نخبة من المدربين المحترفين.

توقيع الاتفاقية

بعدها وقع نادي أهلي سداب رسميا الاتفاقية مع الأكاديمية حيث وقع الاتفاقية نيابة عن النادي الدكتور مروان بن جمعة آل جمعة رئيس مجلس إدارة النادي وعن الأكاديمية نيكولاس روجينيني مدير الأكاديمية بحضور المهندس سعيد بن سيف الهادي نائب رئيس النادي.

نقاشات

قال نيكولاس: إن ما دفعنا لاختيار نادي أهلي سداب هي العقلية الإيجابية التي يمتلكها مجلس إدارة النادي، والعلاقات المتواصلة مع إدارة النادي لبحث هذا الجانب ورغبتهم في إحداث التغيير، ومن خلال فلسفتنا في العمل وجدنا نقاطا مشتركة يمكن من خلالها أن نحقق الأهداف ونجني الثمار من خلال هذه الشراكة.
وحول برنامج التدريب لدى الأكاديمية قال نيكولاس: تعتمد الأكاديمية نظاما تدريبيا مختلفا حسب النظام الإيطالي الذي يعتمد 5 أيام تدريبية في الأسبوع، وخلال التدريبات سيمنح اللاعبون الفرصة للتدريب واللعب في الدوريات الأوروبية والإيطالية.
وأوضح الدكتور مروان بن جمعة آل جمعة رئيس مجلس إدارة النادي أن مدة العقد مع الأكاديمية تمتد لـ5 سنوات، وهناك توافق مع الجمعية العمومية بالنادي للاستمرار في هذا المشروع وتكملة العمل للرقي بالنادي، وهي كما قلنا الخطوة الأولى للوصول إلى النادي المكتمل، موضحا أن المكاسب من المشروع مشتركة وفيها عائد للطرفين.
يذكر أنه بموجب الاتفاقية سيتسنى للنادي الاستفادة من الخبرات التي تمتلكها الأكاديمية في تدعيم لعبة كرة القدم، كما سترفد الأكاديمية النادي بالأطر الفنية والتقنية التي تساعد على استعادة مكانة النادي كإحدى المؤسسات الرياضية الرائدة في كرة القدم خصوصا والرياضة عموما.

هشام العدواني:  الاتفاقية لها مردود إيجابي –

قال هشام العدواني مدير رابطة دوري المحترفين بالاتحاد العماني لكرة القدم: إن توقيع عقد الشراكة بين نادي أهلي سداب والأكاديمية الإيطالية لكرة القدم في عمان خطوة إيجابية وطيبة للنادي وما رأيناه من خلال العرض الذي تم تقديمه في حفل التوقيع يشير إلى أنه عمل جيد بالإضافة إلى أن فترة العقد تمتد إلى خمس سنوات قابلة للتمديد وهذا شيء جيد لأن العمل في الجانب الرياضي يحتاج وقتا طويلا حتى تظهر النتائج ويظهر المنتج المأمول من خلاله بالإضافة إلى العمل جنبا إلى جنب مع الأجهزة الفنية الوطنية وتأهيل مدربين محليين لقيادة فرق الفئات السنية وهذا أيضا سيكون له مردود إيجابي جدا في مسيرة النادي ويصب أيضا في مصلحة الرياضة العمانية بشكل عام وأتقدم نيابة عن إدارة الاتحادي العماني لكرة القدم بالتهنئة لمجلس إدارة نادي أهلي سداب على توقيع هذه الشراكة متمنيا لهم التوفيق والنجاح بإذن الله.

الهادي:  تفتح مجالا للتطوير وتسويق اللاعبين –

قال سعيد بن سيف الهادي نائب رئيس نادي أهلي سداب: إن توقيع الاتفاقــــــــــية مع الأكاديمية الإيطالية لكرة القدم تفتح المجال أمام النادي للتطوير خاصة في كرة القدم وكما يعلم الجميع أن الفريق الكروي الأول يلعب في دوري الدرجة الثانية وطبعا هذا الوضع لا يليق به وبهذه الاتفاقية طموحنا أن نصل بالفريق الكروي الأول بالنادي لمستويات أعلى من اجل المنافسة بخطط مدروسة في كل المراحل العمرية لفرق النادي فيما يخص كرة القدم طبعا وكذلك الفريق الأول كما أننا نهدف من خلال توقيع هذه الاتفاقية مع الأكاديمية الإيطالية إلى تسويق اللاعبين ليكونوا رافدا لفرق النادي وكذلك للمنتخبات الوطنية.

العـــــلوي: تخدم قطاع كرة القدم بالنادي –

قال محمد بن راشد العلوي مدير نادي أهلي سداب: إن توقيع الاتفاقــــــــــــية سيخدم قطاع الكرة بالنادي ممثلا في الفرق السنية وكذلك الفريق الأول للنادي والذي نسعى من خلاله في الفترة القادمة من العمل فيه ونأمـــــــل أن نستفيد من خلال توقيع هذه الاتفاقية التي تمتد لمدة خمس سنوات وقابلة للتمديد لبناء قاعدة جــــــــيدة من اللاعبين في مخــــــــتلف الأعمار السنية والذين ســــــــــــيرفدون فرق النادي ونأمل أن نتمكن من الحصول على خامات جيدة من اللاعبين بالإضافة إلى تسويق اللاعبين سواء داخليا في الدوري المحلي أو حتى في الدوريات الإيطالية والأوروبية من خــــــــلال هذه الأكاديمية والتي تسعى بدورها إلى العمل من أجل استكشاف خامات جيدة من اللاعبين العمانيين وإعطائهم الفرصة للعب خارجيا والاحتراف.