فرانسواز بوردين تصدر رواية جديدة بعنوان «البعيدون القريبون»

باريس، «العمانية»: أصدرت الكاتبة الفرنسية «فرانسواز بوردين» رواية جديدة بعنوان «البعيدون القريبون» تغوص بالقارئ في قصة شخصيتين متيمتين بالطبيعة وجدتا نفسيهما أقرب ما يكون بعضهما للبعض رغم المسافة الكبيرة الفاصلة بينهما. وتقول القصة: إن «‏لورنزو‏‏»‏ ورث من جده أراضي شيد عليها محمية حيوانية وصار يتعهدها بمساعدة صديقته وحبه الأول «‏‏‏جوليا».
بذل «‏‏‏لورنزو» كل وقته وجهده لرعاية المحمية رغم الضغوط التي تمارس عليه من كل جانب. وذات صباح، توصل برسالة من صديق قديم في المدرسة البيطرية يدعوه فيها إلى زيارة محمية «سامبورو» في كينيا. لم يستطع الرجل مقاومة هذه الدعوة وقد رأى فيها فرصة ذهبية للاطلاع على الحياة المتوحشة للحيوانات التي يسعى إلى الحفاظ عليها في إقليم « جورا» شرق فرنسا.
أودع «‏‏لورنزو»‏‏ مفاتيح محميته لدى «‏‏جوليا» وغادر إلى كينيا ليكتشف بسرعة عمق العواطف التي تجيش بداخله إزاء هذه الصديقة الوفية. وبغض النظر عن الجوانب العاطفية، تتناول الرواية موضوع الأسرة من خلال قبول الآخر وتأسيس أخوة صلبة. وتكشف المؤلفة النقاب، عبر ثقل المسائل المسكوت عنها وهشاشة الروابط الأسرية المزعجة أحيانا، عن حياة رجال ونساء محبين حاولوا بمستويات متفاوتة من النجاح ترويض أنفسهم مع مرور الزمن… كما حرصت «فرانسواز بوردين» على إبراز دور المحميات الحيوانية في حماية السلالات المهددة.