الوفد الكشفي في سويسرا يروج للسياحة والثقافة بالسلطنة

التقى الوزير المفوض الشيخ محمد بن أحمد الشنفري القائم بأعمال سفارة السلطنة في بيرن بجمهورية سويسرا بوفد رحلة عمان السلام الرابعة، التي تنظمها المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة شمال الباطنة، بالتعاون مع المديرية العامة للكشافة والمرشدات، وخلال اللقاء تم استعراض برنامج خطة الرحلة وأهم أهدافها بحضور جميع أعضاء الوفد الذي وصل سويسرا قادما من النمسا ضمن رحلته التي تشمل زيارة ثلاث دول أوروبية وهي: ( النمسا وسويرا وألمانيا) في رحلة تستمر حتى 26 من يونيو الجاري.
وأشاد الوزير المفوض الشيخ محمد بن أحمد الشنفري القائم بأعمال سفارة السلطنة في بيرن بجمهورية سويسرا بهذه الرحلة وما تحمله بين طياتها من رسائل حب وسلام لشعوب العالم، وقال: سعداء بالجهود التي يبذلها وفد قادة كشافة رحلة عمان السلام الرابعة التي تقوم بدور مقدر في الترويج السياحي للسلطنة طبيعة وتاريخا وحضارة ومنجزات تنموية، ونقل رسالة ونهج السلطنة الراسخ في تعزيز قيم السلام والصداقة بين دول العالم، معبرا عن سعادته بلقاء أعضاء وفد رحلة السلام. وأضاف: لله الحمد لدى أوروبا عامة وسويسرا خاصة انطباع طيب وإيجابي عن سلطنة عمان، ودورها المحوري في المنطقة لتعزيز وترسيخ مبادئ السلام والتعايش بين شعوب العالم، مؤكدا أن الرحلة ستسهم بشكل كبير في التعريف بثقافة السلطنة ونهجها الحضاري والتاريخي في علاقتها مع شعوب العالم، ودعا أعضاء الوفد للاستفادة من المواقع السياحية التي تتميز بها جمهورية سويسرا، والاستمتاع بأجوائها الرائعة .
وحول الرحلة أكد أحمد البريكي أحد أعضاء رحلة السلام على أن لقاء الوزير المفوض كان متميزا ومثمرا، وتبادلنا معه الحديث حول الرحلة وشرح أهم أهدافها واستعرضنا ما أنجز من برنامجها، كما تعرفنا من خلاله على جمهورية سويسرا وأهم المدن الرئيسية التي تعتبر مزارا مهما للسائحين، والإطلاع على مقر المنظمات الدولية فيها، إضافة إلى التعريف بأهم اللغات واللهجات التي يتحدث بها مواطنو سويسرا . وقال محمد القطيطي أحد أعضاء الوفد : سعيد أن أكون أحد أفراد رحلة السلام الرابعة التي نظمتها مفوضية شمال الباطنة، بإشراف المديرية العامة للكشافة والمرشدات، وصاحبها عدة برامج اتسمت بالتنوع، والترويج السياحي والثقافي للسلطنة، وإبراز منجزات الحركة الكشفية في السلطنة لدى البلدان المزارة، والالتقاء بسفراء السلطنة في كل من فيينا وبيرن، راجين بأن تحقق الرحلة أهدافها وتغطي كافة البرامج المتفق عليها.
وقال خادم السعدي عضو اللجنة الإعلامية بالرحلة: إن برنامج الرحلة يسير وفق ما خطط له، وتم من خلالها استثمار الرحلة بالترويج للسلطنة والتعريف بالمقومات السياحية والتاريخية، ودور الحركة الكشفية في المساهمة في تنمية المجتمع وخدمته وصون منجزاته.
وأضاف: سوف يزور وفد الرحلة خلال الأيام القادمة مقر المنظمة الكشفية العالمية في إحدى أهم المحطات بالرحلة، وسيقيم من خلاله الوفد حزمة من البرامج والفقرات المتنوعة.
ويواصل الوفد برامج زياراته المعد من خلال زيارة عدد من المواقع السياحية والحضارية والتاريخية في البلدان المزارة، إضافة إلى زيارة المنظمة الكشفية العالمية، وعقد سلسلة من اللقاءات الكشفية، ومعرض كشفي وطني يتناول مسيرة الحركة الكشفية العمانية، وصور تبرز المقومات الطبيعية والحضارية والتاريخية وما تحقق على أرض السلطنة من إنجازات تنموية وصحية وتعليمية وكشفية.
وتهدف الرحلة التي يشارك فيها ١٨ قائدا كشفيا إلى التعريف بالمقــومــات السيــــاحيـــــة والتــاريخيــة والحضــاريـــة والجغــرافيــة، والتعريف بما حققته السلطنة من إنجازات في كافة الصعد، ونقل رسالة السلام والصداقة، إضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب الكشفية مع قادة الكشافة في تلك الدول.