مجموعة العشرين تتوصل إلى حل توافقي وتحذّر من التوترات التجارية

فوكوكا (اليابان) «أ.ف.ب»: في جو خيّم عليه الخلاف الصيني-الأمريكي، ألقى وزراء المالية وحكام المصارف المركزية لدول مجموعة العشرين الضوء أمس على «المخاطر» المرتبطة بتصاعد التوترات التجارية، رغم تحفظات الولايات المتحدة.
ولم يصدر البيان الختامي للاجتماع إلا بعد محادثات طويلة و«معقدة» بين الولايات المتحدة والدول الأخرى الأعضاء في المجموعة.
ودارت المحادثات، وفق بعض المشاركين، حول سطر واحد في البيان، فيما قال مصدر مطلع على مجراها: إنّ «الأجواء كانت متوترة، واستغرقت المفاوضات حوالي ثلاثين ساعة».
وشدد المشاركون في الاجتماع المنعقد في اليابان على أن «النمو العالمي في طور الاستقرار على ما يبدو (…) لكنه يبقى ضعيفا ولا تزال مخاطر التدهور قائمة. والأهم أن الخلافات التجارية والجيوسياسية تكثفت»، وفق نص البيان الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس قبل نشره رسميًا.
وصدر الموقف المخالف الوحيد عن الولايات المتحدة التي باتت الطرف المثير للبلبلة والذي قلب النظام التعددي. وهي مقتنعة بأنّ المسألة التجارية غير مسؤولة عن التباطؤ الاقتصادي، وذلك في مواجهة شركاء يلوّحون بشكل موحد بخطر التصعيد بين بكين وواشنطن.