تبصير الأهالي في لوى بداء السكري

لوى – عبدالله بن سالم المانعي –

أقيمت محاضرة للأهالي بجامع بني هناه بولاية لوى للتبصير بداء السكري وذلك ضمن أنشطة اللجنة الثقافية خلال شهر رمضان الفضيل قدمها الممرض أول محمد بن عبدالله الكمالي.
وتطرق الكمالي للتعريف بالداء ومسبباته وآلية التعامل معه عبر تناول المنظم للأدوية التي يصفها الطبيب المختص.
وتطرق إلى أساليب الممارسة للأنشطة الرياضية التي تساهم في جعل مستوى السكر في الدم منتظما بالإضافة إلى الأطعمة في وجبتي الإفطار والسحور وسائر الوقت في الليل بعد الإفطار.
وذهب الكمالي للحديث عن الوقاية من هذا الداء الواسع الانتشار عالميا من خلال التوازن في تناول الغذاء والبعد عن الضغوطات النفسية وتراكماتها وممارسة رياضة المشي والجري لكبح جماحه.
وعلى هامش المحاضرة تم إجراء قياسات مستويات السكر لعدد من حضور المحاضرة وذلك للاطمئنان على حالتهم الصحية.