برنامج upgrade يدعو الطلبة إلى سرعة التسجيل والمشاركة في فرص تقنيات الثورة الصناعية الرابعة

يغلق التسجيل بعد غد –
كتبت – مُزنة الفهدية –

يدعو برنامج تحويل مشروعات التخرج في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة للشركات الناشئة UPGRADE الطلبة إلى سرعة التسجيل والمشاركة في البرنامج للعام الحالي 2019م، حيث يغلق باب التسجيل بعد غد 17 مايو الجاري.
وأوضح البرنامج أنه تم إطلاق النسخة الثالثة من البرنامج تواكبا مع الاهتمام المتسارع بموضوعات الثورة الصناعية الرابعة وتقنياتها المختلفة، وإيمانا بمدى أهمية إعطاء الشباب العماني فرصة الإبداع والابتكار في هذا المجال، وسعيًا لاقتناص الفرص المتنوعة التي تتيحها تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، حيث يقوم البرنامج في نسخته الثالثة على شراكة تعاونية بين كل من مجلس البحث العلمي والشركة العمانية للاتصالات -عمانتل- التي تلعب دورا محوريا في نجاح البرنامج، بالإضافة لمركز ساس لريادة الأعمال التابع لهيئة تقنية المعلومات، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «ريادة»، والصندوق العماني للتكنولوجيا ممثلا في برنامج تكوين إلى جانب اللجنة الوطنية للشباب.
وأكد البرنامج أن في نسخته للعام الحالي تمت إضافة مجالات جديدة تتضمن مشروعات التخرج التقنية في الثورة الصناعية الرابعة وتقنياتها المختلفة في قطاعات الهندسة والاتصالات ونظم المعلومات في موضوعات المدن الذكية، وإنترنت الأشياء، وأمن المعلومات، والذكاء الصناعي، والبيانات الضخمة، والبلوك تشين، كما تتضمن نسخة البرنامج لهذه السنة وجود برنامج متكامل من الاحتضان والتطوير والدعم، وتدريب دولي خارج السلطنة للفرق الفائزة في مجال تطوير الشركات الناشئة، إلى جانب إعداد برنامج توعوي تعريفي يتضمن مجموعة من الحلقات والمحاضرات في مختلف الجامعات والكليات بالسلطنة، ومن المقرر أن يتم فرز المشروعات المشاركة وتصفيتها من قبل لجنة تحكيم تتكون من شركاء البرنامج عبر ثلاث مراحل من التصفيات، ثم مرحلة إجراء المقابلات الشخصية لاختيار أفضل ثلاثة مشروعات فائزة، وبعدها ستبدأ عملية احتضان وتطوير المشروعات الفائزة من قبل شركاء البرنامج.
وتدعو الجهات المشاركة في البرنامج كافة الطلبة إلى المسارعة في التسجيل في البرنامج والاستفادة من الفرص المتعددة التي يوفرها البرنامج لهم، خاصة أولئك الذين يسعون لتأسيس شركاتهم الخاصة، إذ إن البرنامج فتح لهم بابا لتحقيق أهدافهم، وتحويل مشروعاتهم إلى واقع ملموس، كما أن البرنامج نجح خلال النسختين الماضيتين في تحويل ستة مشروعات تخرج طلابية لست شركات تقنية ناشئة، مما وفر فرصا للتشغيل الذاتي مع استمرار الدعم المالي والتوجيه التجاري والتسويقي الذي يستفيد منه الفائزون بالبرنامج.