السويق ينهي مشواره الآسيوي بلقاء القادسية الكويتي

متابعة – سعيد العلوي وبشير الريامي: ينهي مساء غدا نادي السويق مشواره الآسيوي حين يستضيف فريق نادي القادسية الكويتي في الجولة السادسة وختام دوري المجموعات لكأس الاتحاد الآسيوي على حساب المجموعة الثالثة في اللقاء الذي سيقام على استاد السيب الرياضي في تمام الساعة العاشرة والنصف مساء، ففي أمسية رمضانية يدخل السويق المباراة وعينه على النقاط الثلاث ليرفع رصيده إلى أربع نقاط ليختتم بها البطولة بفوز معنوي يكتب لتاريخه الكروي بينما سيسعى القادسية الكويتي الى تحقيق الفوز الذي يهمه كثيرا في مشواره المتذبذب في البطولة ليرفع به رصيده في المجموعة إلى 10 نقاط وينتظر ما ستسفر عنه مباراة العهد اللبناني مساء هذا اليوم حين يستضيف المالكية البحريني على ملعب كميل شمعون ببيروت حيث يملك العهد اللبناني 11 نقطة في الصدارة بينما يملك المالكية البحريني 8 نقاط في المركز الثاني ففي حالة فوز القادسية على نادي السويق مساء اليوم وتعثر المالكية أمام العهد اللبناني يقفز القادسية إلى المركز الثاني ليستفيد من أفضل ثاني بالمجموعات وليصعد للدور الثاني متخطيا دوري المجموعات.

قال قاسم المخيني مدرب السويق: لقاؤنا اليوم مع القادسية الكويتي هو آخر مبارياتنا في كأس الاتحاد الآسيوي حيث نحاول في هذه المباراة أن نعطي انطباعا جيدا عطفا على المباريات الماضية التي لعبناها في البطولة والتي قدمنا فيها كل ما لدينا وخسرنا في عدد من المباريات لسوء الحظ وبما أن هذه المباراة على ملعبنا وهي آخر مشوارنا آسيويا سنسعى لتقديم مستوى طيب يليق باسم النادي وباسم الكرة العمانية ونحقق نتيجة إيجابية.
تلاشي حظوظ الفريق
من جانبه قال عبدالله الحارثي مدير الفريق: مباراة اليوم تعتبر المباراة الأخيرة للفريق في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي هذا الموسم بعد أن تلاشت حظوظ السويق نهائيا للتأهل للدور الثاني من المجموعة وأصبحت البطولة الآسيوية استعدادًا لمباريات دوري عمانتل وبطبيعة الحال بعد مباراة الفريق مع نادي عمان خلد الفريق للراحة يوما واحدا بعدها عاود التمارين على ملعب النادي بحضور جميع اللاعبين بقيادة المدرب الوطني قاسم المخيني حيث أصبح الهدف من البطولة الآسيوية هو مواصلة الاستعداد فيما تبقى من مباريات الموسم ونتمنى أن يقدم الفريق هذا المساء أداء جيدا في المباراة وأن يخرج بنتيجة إيجابية وأن يستفيد من خبرة واسم فريق القادسية الكويتي الذي بين صفوفه أسماء جيدة إن كانوا لاعبين محليين أو لاعبين أجانب.
ولعب السويق في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لهذا الموسم 2019م خمس مباريات خسر في أربع مواجهات وتعادل في مواجه واحدة فقد كانت أول خسارته أمام المالكية البحريني بمسقط بهدفين مقابل هدف واحد ثم تلقى خسارته الثانية في الكويت أمام القادسية الكويتي بهدفين دون رد بعدها تلقى هزيمة كبيرة من أمام العهد اللبناني في بيروت بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين لينهزم مرة أخرى في مباراة الإياب مع العهد اللبناني في مسقط بهدف دون مقابل بينما حقق تعادلا وحيدا أمام المالكية البحريني في المنامة في الجولة الخامسة للبطولة ليحل في المركز الرابع بنقطة وحيده في رصيده.

من جانبه قال الروماني إيوان مارين مدرب القادسية الكويتي: سنلعب آخر مبارياتنا في هذا الدور أمام السويق العماني وفي أرضه وأتمنى أن يتمكن فريقي من تحقيق الفوز ليكون حافزًا لهم للعب في الدور القادم ومن الجيد أن نكون في المركز الثاني في المجموعة ولدينا أمل ولو بسيطا للتأهل للدور الثاني. مضيفا إن الفريق بقي موسما طويلا وشاقا وفي هذه المباراة سيفتقد الفريق خدمات مجموعة من العناصر لم تتمكن من الالتحاق بالفريق بالإضافة إلى وجود إصابة واحدة.
وأشار مارين إلى إنه لا بد أن يصل إلى تشكيلة مناسبة للعب مباراة الغد بالرغم من عدم وجود البدائل وقال: سأسعى لذلك وأتمنى النجاح.
وعن حظوظ الفريق بالفوز والتأهل كأفضل مركز ثانٍ قال: تحدثت سابقا عن الحافز في أي مباراة وبوجود الحافز يكون اللاعبون مستعدين لتقديم أفضل ما لديهم ففي مباراتنا مع السالمية كانت المباراة مصيرية وبالتالي كان هناك حافز للاعبين وتمكنا من الفوز بأربعة أهداف نظيفة وحل الفريق في المركز الثاني ولكننا في مباراتنا مع الشباب لم يكن هناك حافز فخسرنا ولم يتغير موقع الفريق في الترتيب، مؤكدا أن فوز الفريق غدا على السويق ستكون هناك فرصة للتأهل كأفضل ترتيب ثانٍ في المجموعة حسب الشروط وقوانين المسابقة.