المنذري يلتقي بأعضاء اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان

مسقط /٥ مايو ٢٠١٩ / التقى معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بأصحاب السعادة والأفاضل أعضاء اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان؛ وذلك خلال زيارتهِ لمقر اللجنة.
وقدم معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة التهنئة لرئيس وأعضاء اللجنة للثقة السامية التي أولاها لهم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظهُ الله ورعاه – بتعيينهم أعضاء للفترة الرابعة من مسيرة اللجنة التي تم انشاؤها بوجب المرسوم السلطاني السامي رقم (124/2008)، وتمنى للأعضاء التوفيق والسداد للقيام بمهامهم المناطة بهم لخدمة اللجنة وأهدافها المرسومة لها من أجل مراقبة وصون حقوق الإنسان بالسلطنة، وكذلك التفاعل والتجاوب مع المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية التي تُعنى بحقوق الإنسان، وأهدافها في العالم.
من جانبهم عبر رئيس وأعضاء “اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان” عن شكرهم لمعالي الدكتور رئيس مجلس الدولة على الالتقاء بهم، وتشرفوا من خلال معاليه برفع أسمى الولاء والعرفان إلى المقام السامي لمولانا جلالة السلطان المعظم – أبقاه الله -، مؤكدين عزمهم على بذل المزيد من الجهد لخدمة اللجنة وأهدافها ولكل ما يحقق التعاون والتنسيق مع الجهات المختصة لحماية حقوق الإنسان بالسلطنة.
ومن جانبٍ آخر عقدت “اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان” اجتماعها الأول لدور الانعقاد السنوي الأول للفترة الرابعة برئاسة المكرم الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني رئيس اللجنة، وبحضور أعضائها، ومدراء دوائر ومكاتب اللجنة، وخلال الاجتماع رحب المكرم الشيخ رئيس اللجنة بالأعضاء، واستعرض معهم مهام واختصاصات اللجنة التي تُعنى بمراقبة وحماية حقوق الإنسان في السلطنة وفقًا للنظام الأساسي للدولة، والمواثيق والاتفاقيات الدولية، ودورها في متابعة التقارير الدولية، والتنسيق مع الجهات المعنية للتحقق منها والرد عليها في هذا المجال.
كما قدم مدراء دوائر ومكاتب اللجنة عرضًا مُوجزًا عن مهام واختصاصات دوائر ومكاتب اللجنة المختلفة، وجانبًا من احصائيات الرصد وتلقي البلاغات، والزيارات الميدانية التي تقوم بها، والاصدارات والمواد الإعلامية التي قامت بإنتاجها خلال الفترة الماضية، وذلك لتعريف الأعضاء بكافة مهام وأنشطة اللجنة ومسؤولياتها.