نادي مرباط يكرم المشاركين في «الإبداع الشبابي»

كتب – عادل البراكة –

نظم نادي مرباط بمقره حفلا كرم من خلاله أعضاء اللجنة الشبابية ولجان التحكيم والمتعاونين والمساهمين والجهات الداعمة لمختلف فعاليات مسابقة الأندية للإبداع الشبابي لهذا العام، وذلك تحت رعاية سالم بن عوض النجار مدير عام المديرية العامة للإعلام بمحافظة ظفار بحضور الشيخ سالم بن سعيد حنيوات العمري رئيس نادي مرباط ومحمد بن سهيل العمري أمين السر العام رئيس اللجنة الشبابية بنادي مرباط وأعضاء اللجنة والمكرمين الذين ساهموا في إنجاح مختلف فعاليات مسابقة الأندية للإبداع الشبابي بنادي مرباط، التي اشتملت على عدة مسابقات متنوعة تلبي رغبات مختلف الفئات العمرية المتمثلة في 15 مجالا ثقافيا واجتماعيا وعلميا وأدبيا من خلال أربع فئات عمرية متمثلة في الفئة الأولى للأعمار من 10 سنوات إلى 15 سنة وتتضمن ثلاثة مجالات وهي الإلقاء الشعري والمسابقة الثقافية (عمانيات) وفن الخطابة والفئة العمرية الثانية للأعمار من 16 إلى 22 سنة تتضمن عدة مجالات وهي التصوير الضوئي والفنون التشكيلية (الرسم) والمسابقة الثقافية والتعليق الرياضي أما الفئة العمرية الثالثة للأعمار من 23 إلى 30 سنة فتتضمن الفنون التشكيلية (الخط العربي) والتصميم الرقمي وفن الشلة، والفئة الرابعة من سن 16 إلى 30 سنة تتضمن المجالات الشعر الشعبي والشعر الفصيح والأفلام القصيرة والمسرح، وتم توزيعها على ثلاث مراحل الأولى على مستوى النادي والثانية على مستوى المحافظة والثالثة على مستوى السلطنة.
ويولي مجلس إدارة نادي مرباط برئاسة الشيخ سالم العمري اهتمام كبير بهذه المسابقة التي تستقطب عددا كبيرا من مختلف الفئات العمرية في بيئة حاضنة لهذه الفئة، حيث حقق نادي مرباط المركز الأول على مستوى المحافظة من خلال الحضور الإيجابي في مختلف المسابقات والتي حقق من خلالها مراكز متقدمة ومثل النادي في العديد من المسابقات على مستوى السلطنة، في هذه المسابقة التي تشرف عليها وزارة الشؤون الرياضية وتوليها جل اهتمامها كونها أحد البرامج التي تشهد سنويا تطورا وإقبالا كبيرا من قبل مختلف شرائح المجتمع خاصة فئة الشباب.
بدأ الحفل الذي قدمه الشاب عبدالله بن عوض كوفان بآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب عبدالرحمن محمد المغازي، وألقى حسين سالم الشريف باعلوي نائب رئيس اللجنة الشبابية كلمة اللجنة بدأها بالترحيب براعي وحضور الحفل وقال: إن للشباب دورا كبيرا ومهما في تنمية المجتمعات، فهم ركيزة أي أمة، وأساس أي نماء وتطور وبناء مجدها وحضارتها، لذلك وجب العناية بهم ورعايتهم وتنمية مهاراتهم وقدراتهم فكريا وعمليا.
وأضاف: مسابقة الأندية للإبداع الشبابي ماهي إلا ترجمة صادقة ورغبة حقيقية من وزارة الشؤون الرياضية نحو تفعيل العمل الشبابي والمؤسسي داخل الأندية الرياضية وتعزير دورها في المجتمع، ومنذ انطلاقة المسابقة ساهمت في إيجاد إطار تنافسي للمجيدين، بهدف اكتشاف قدراتهم وإبرازها وصقلها، هذا ما يوليه صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم -أبقاه الله- من رعاية كريمة، ودعم متواصل لأبنائه من الشباب العُماني.
وأشار إلى أن عددا من ممثلي النادي حصلوا على المراكز الأولى على مستوى المحافظة الذين مثلوا النادي على مستوى السلطنة، حيث بلغ عدد المشاركين في مختلف برامج المسابقة (٢٨٠) متسابقا ومتسابقة.
تم تقديم عرض مرئي احتوى على مختلف مشاركات نادي مرباط في مختلف أنشطة وفعاليات المسابقة، وألقى عدد من الشعراء قصائد شعرية، ثم قام راعي الحفل بتكريم أعضاء اللجنة الشبابية واللجان التحكيمية والجهات الداعمة متمثلة في تلفزيون سلطنة عمان وجريدة عمان ومدرسة ابن خلدون للتعليم الأساسي ومدرسة خديجة بنت خويلد للتعليم الأساسي ومدرسة طوي اعتير للبنات المساهمة في إنجاح مختلف أنشطة النادي في المسابقة، وفي الختام قدم الشيخ رئيس نادي مرباط هدية تذكارية لراعي المناسبة.