لجنة «اقتصادية الشورى» تستكمل مناقشة مشروع قانون الإفلاس

«الشباب» تبحث المقترحات والتحديات للنهوض بالرياضة العمانية –

استكملت اللجنة الاقتصادية والمالية بمجلس الشورى صباح أمس مناقشتها لمشروع قانون الإفلاس المحال من مجلس الوزراء، وذلك بعد أن قامت بالالتقاء بالعديد من القطاعات المعنية بمشروع القانون، والاستيضاح حول جملة من الموضوعات المتعلقة بالمشروع، والاستماع لآرائهم وملاحظاتهم على المشروع، وذلك من خلال استضافة المختصين والمعنيين من هذه القطاعات، والاطلاع على رؤيتهم حول مشروع القانون، كما ناقش الاجتماع أيضا مواد مشروع القانون منها تلك المتعلقة بإعادة الهيكلة وإجراءات الصلح الواقي والإفلاس بما يتواكب ويتناسب مع احدث التشريعات والممارسات، حيث قدمت اللجنة العديد من التعديلات والملاحظات التي تراها مناسبة في عدة مواد بمشروع القانون، والتي سوف تضمنها اللجنة في تقريرها النهائي للمشروع.
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدوري الثاني عشر لدور الانعقاد السنوي الرابع (2018-2019) من الفترة الثامنة للمجلس، وذلك برئاسة سعادة الدكتور صالح بن سعيد مسن رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة وعدد من الخبراء المختصين بالأمانة العامة.
كما عقدت لجنة الشباب والموارد البشرية بمجلس الشورى صباح أمس جلسة نقاشية بحضور عدد من المهتمين بالشأن الرياضي وممثلي الاتحادات واللجان والأندية الرياضية، وذلك في إطار دراسة اللجنة لواقع وتحديات الرياضة العمانية والتي تضم في محاورها التعرف على أهم الفرص الاستثمارية والتسويقية التي تساعد على تنمية وتطوير الرياضة في السلطنة، والوقوف على التحديات واقتراح الحلول والتوصيات العملية لاستدامة الموارد المالية للمؤسسات الرياضية.
وقد ترأس الجلسة سعادة المهندس محمد بن سالم البوسعيدي رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة. في بداية الجلسة رحب البوسعيدي بالحضور مشيرًا إلى أهمية المشاركة المجتمعية في مناقشة القضايا الشبابية والرياضية وغيرها من الموضوعات التي تهم الرأي العام، وأوضح سعادته أن اللقاء يهدف إلى الوقوف على الفرص الاستثمارية والتسويقية في القطاع الرياضي بالسلطنة، والتعرف على النظم والتشريعات القانونية ذات العلاقة بالإضافة إلى التعرف على تجارب بعض الشركات والمؤسسات الخاصة والهيئات الرياضية إلى جانب مناقشة التحديات التي تواجه القطاع الخاص بالاستثمار في الرياضة العمانية، وإيجاد الحلول والمقترحات التي تساعد على تنمية وتحسين بيئة الاستثمار في الرياضة.
وضمت الجلسة الأولى طرح جملة من التحديات والمقترحات الخاصة بالتسويق الرياضي منها ضعف الإعلام الرياضي في السلطنة والذي من شأنه أن يؤثر سلبًا على التسويق في الشأن الرياضي من قبل القطاع الخاص، وأهمية تأهيل الكادر البشري في مجال التسويق، فيما تناولت الجلسة الثانية موضوع الاستثمار الرياضي والتي ركزت على تجربة تخصيص الأندية، وأهمية وجود قانون للاستثمار الرياضي في السلطنة. وتنويع مجالات الاستثمار الرياضي وإيجاد بيئة جاذبة تشجع الاستثمار الرياضي خاصة فيما يتعلق بالقوانين والتشريعات المنظمة للقطاع. وتجدر الإشارة، إلى أن اللجنة وفي إطار دراستها لموضوع واقع وتحديات الرياضة العمانية كانت نظمت جلسة حوارية بعنوان «صناعة الرياضة العمانية الفرص والتحديات» والتي ناقشت دور الإعلام الرياضي في تطوير الرياضة العمانية، ودور القطاع الخاص في الاستثمار الرياضي، ومدى تأثير ذلك على معالجة التحديات القائمة في منظومة الرياضة العمانية.