«كاميرا» رابطة الدوري توثق الأدلة في المباريات الأخيرة !

قررت رابطة دوري المحترفين في اتحاد كرة القدم استخدام كاميرات خاصة بها لتسجيل وتوثيق بعض المباريات في الجولات الأخيرة من دوري «عمانتل» التي لن يكون بإمكان القناة الناقلة للمسابقة أن تثبتها أو تسجلها وذلك لتزامن توقيت المباريات مع بعضها البعض وسيتم الاتفاق مع القناة لمعرفة المباريات التي ستقوم ببثها لتقوم الرابطة عبر كاميرات خاصة بتسجيل المباريات الأخرى.
جاءت تلك الفكرة التي ستنفذ بهدف أن تكون لدى الرابطة وقائع جميع المباريات عبر توثيق كامل لما يحدث في الملعب خلال التسعين دقيقة وأن يتوفر لها أو للجان الأخرى في اتحاد الكرة إذا أرادت الوقوف على أي ملابسات يمكن أن تحدث في الملعب وتكون مثار قضية أو شكوى.
وتشير المعلومات التي تحصلت عليها «عمان الرياضي» إلى أن الهدف من تنفيذ فكرة تصوير المباريات التي لن تبث تلفزيونيا هو حرص رابطة الدوري على أن ترسل رسالة واضحة للأندية بأن كل شيء مسجل ويمكن الاطلاع عليه وتحليله إذا ما كانت هناك حاجة لذلك وهذا يندرج في إطار سد باب الذرائع والحرص على تطبيق العدالة في كل ما يشوه صورة المنافسة من إمكانية حدوث بعض حالات التلاعب في الجولات الأخيرة التي ستحدد مصير الأندية التي تتصارع من اجل البقاء وتفادي الهبوط لدوري الدرجة الأولى.
وتمثل قضية التلاعب في المباريات من ابرز الهواجـــــس التي ظلت تظهر عند أندية المراكز المتأخرة في الترتيب عند نهاية كل موسم في المواسم الأخيرة وتعالت أصوات البعض حول تسبب الظاهرة في ضياع حقوق أنديتها وهبوطها، وتسلم اتحاد الكرة بعض الشكاوى ولكنه لم يستطع البت فيهـــــــــا وذلك لصعوبة إثبات وجود تلاعب في المباريات محل الاتهام، ورغم ذلك لم تتوقف محاولات ومساعي الاتحاد لمحاربة مثل هذه الظواهر وذلك عبر البرمجة أو التأكيد على عدم تهاونه في حسمها في حال ظهرت له أي أدلة على حــــــدوثها.