مرشدات البرنامج الدولي الثاني عشر للإخاء والتواصل يصلن الكويت

متابعة – أحمد الكندي –
وصل إلى دولة الكويت الوفد المشارك في البرنامج الثاني عشر للإخاء والتواصل الذي ينظمه قسم الكشافة والمرشدات بتعليمية محافظة الداخلية وبالتعاون مع المديرية العامة للكشافة والمرشدات وبمشاركة عشرين قائدة إرشادية يمثلن الفرق الكشفية والإرشادية بالمحافظة ومن المهتمات بالحركة الكشفية والإرشادية من مديرات المدارس الفاعلات بالمحافظة حيث يأتي البرنامج ضمن خطة المفوضية لتكريم المجيدات من القيادات الكشفية والإرشادية، ويستمر البرنامج حتى الثلاثين من شهر أبريل الجاري.

ويهدف البرنامج إلى توطيد أواصر الأخوة بين القائدات والمهتمات بالحركة الكشفية والإرشادية وتكريم المجيدات من قائدات المحافظة، كما يهدف إلى التعرف على المعالم السياحية والأثرية والتراثية التي تحظى بها دولة الكويت الشقيقة إلى جانب التعريف بالتاريخ الحضاري والثقافي الذي تتميز به السلطنة، وإبراز الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم في الارتقاء بالحركة الكشفية والإرشادية في عمان، والتسويق الحضاري للمقومات السياحية والتاريخية للسلطنة والعادات والتقاليد والموروثات والفنون التقليدية وتعزيز التواصل الإنساني وتوطيد أواصر الصداقة بين مرشدات البلدين من خلال تبادل الزيارات، والاطلاع على أخر المستجدات الكشفية والإرشادية في الدولة المستضيفة.
حيث تم استقبال وفد البرنامج الدولي الثاني عشر للإخاء والتواصل من قبل عضوات جمعية مرشدات الكويت ويأتي هذه البرنامج ضمن سلسلة البرامج الكشفية والإرشادية التي تنظمها محافظة الداخلية إلى عدد من الدول الشقيقة والصديقة، حيث نظمت مفوضية الداخلية خلال السنوات الماضية أحد عشر برنامجا استهدفت قرابة 500 من القادة والقائدات والفتية والفتيات بالمحافظة، حيث وصلت هذه البرامج إلى عدد من دول مجلس التعاون الخليجي وعدة دول عربية وصديقة، والتي انطلقت منذ صيف عام 2005م برحلة برية إلى جمهورية مصر العربية بمشاركة قرابة ثلاثين كشاف وقائد للمشاركة في المخيم الكشفي العربي الذي نظمه الاتحاد العام للكشافة والمرشدات بجمهورية مصر العربية بالتعاون مع المنظمة الكشفية العربية تحت شعار (مغامرة بلا حدود) حيث مثل السلطنة في هذا المخيم وفداً يضم عدداً من الكشافة والقادة من محافظة الداخلية، كما زارت برامج الإخاء والتواصل جمهورية اليمن الشقيقة براً، بمشاركة قرابة 25 من القيادات الكشفية بالمحافظة، وذلك في صيف عام 2008م، طاف البرنامج خلالها على عدد من المحافظات في الجمهورية اليمنية، أما دولة الإمارات العربية فقد كانت لها برنامجان شارك في البرنامج الأول قادة الكشافة أما في الثاني فقد استهدف قائدات المرشدات، إضافة إلى برامج أخرى إلى دولة قطر والمملكة العربية السعودية والمملكة المغربية.

انطباعات المشاركات عن البرنامج

وعبرت المشاركات في البرنامج الثاني عشر عن آرائهن وانطباعاتهن مؤكدات على أن مثل هذه الرحلات سوف تضيف للمشاركات المزيد من المعارف والخبرات كما تصقل مهاراتهن من خلال الالتقاء بمختلف القيادات الكشفية والإرشادية في الدول المستضيفة. حيث قالت القائدة ليلى العامرية أنها سعيدة بالمشاركة في برامج الإخاء والتواصل للمرة الأولى، مؤكدة أن هذا البرنامج يعد تحفيزاً من القائمين على العمل الكشفي والإرشادي بالمحافظة للفتية والفتيات والقادة والقائدات، حيث يلبي رغباتهم وميولهم وينمي مدركاتهم ويصقل مهاراتهم ومعارفهم.
وتعبر القائدة نورة العبرية عن سعادتها بمشاركة أخواتها في برنامج الإخاء والتواصل الثاني عشر الذي تعتبره فرصة لها للتعرف على القائدات وعلى الحركة الإرشادية في دولة الكويت الشقيقة، واختتمت حديثها بالشكر الجزيل للقائمين على العمل الكشفي والإرشادي بالمحافظة وكل من كان له دور في القيام بتنفيذ مثل هذه البرامج متمنية التوفيق للجميع.