الأولوية في إسناد الأعمال الحكومية للشركات التي تلتزم بأكبر نسبة تعمين

الحريبي خلال زيارة لأحد المصانع بصحار الصناعية :-
قام معالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي رئيس مجلس المناقصات بزيارة ميدانية لأحد المصانع المحلية المتخصصة في صناعة المواد المساندة في مشاريع وأعمال البناء والتشييد في منطقة صحار الصناعية، وذلك للاطلاع على هذه المنتجات الوطنية والتعرف على جودتها ومدى ملاءمتها لحاجة السوق المحلي في مجال البناء والتشييد. رافق معاليه خلال الزيارة الميدانية فريق مختص من المهندسين والمعنيين بمجلس المناقصات.

أكد معالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي رئيس مجلس المناقصات أن هذه الزيارة تأتي تأكيداً للدور الأصيل للمجلس في هذا الجانب بالنسبة للجهات الخاضعة لقانون المناقصات، من خلال إعمال وإنفاذ المادة (٣٦) من قانون المناقصات التي تنص على إعطاء الأفضلية في العطاءات للمنتجات الوطنية للصناعات الصغيرة والمتوسطة المستوفية للشروط والمواصفات، وتشمل هذه الأفضلية أفضلية في السعر في حدود زيادة قدرها 10%. بالإضافة أيضًا إلى رفع نسبة القوى العاملة؛ حيث يتم تضمين بند في مستندات المناقصات الحكومية يشير إلى أن الأولوية في إسناد الأعمال الحكومية تُعطى للشركات التي تلتزم بتطبيق أكبر نسبة توظيف ممكنة للقوى العاملة الوطنية، إلى جانب تضمين بند التعمين في قرارات الإسناد ذات الصلة، ونسب التعمين وفق ما تحدده الجهة المختصة. بالإضافة إلى تدريب وتطوير القوى العاملة من خلال حث الجهات المعنية على تضمين بند التدريب في مستندات المناقصات. حيث يعتبر بند التشغيل والتطوير بندًا أساسيًا في التفاوض عند إسناد المناقصات.
وأشار معالي الدكتور رئيس المجلس كذلك إلى أن هذه الزيارة تأتي تكاملاً مع دور الجهات الأخرى لتعظيم الاستفادة الاقتصادية من المحتوى المحلي وبشكل عملي، مشيرًا إلى أن مشاركة فريق مختص من المهندسين بالمجلس للقيام بهذه الزيارة يأتي لدعم التواصل المباشر مع الكوادر المهنية التي يحظى بها المجلس، الذين تم إعدادهم وتأهيلهم في دائرة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وقسم القيمة المحلية المضافة بمجلس المناقصات، نظرًا لاهتمام المجلس بهذا الجانب بشكلٍ محوري ومستمر منذ إنشاء دائرة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في عام ٢٠١٣م ، التي أُنيط اليها الاعتناء بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبها قسم يعنى بالقيمة المحلية المُضافة. وتعمل هذه الدائرة على التواصل مع الجهات المعنية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتوعيتهم والسعي لرفع كفاءتهم من خلال الاتصال المباشر وحلقات العمل والمناشط العملية المستمرة التي يسعى المجلس من خلالها إلى تأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتعريف بالنظم والضوابط التي أقرها لتطبيق قرارات ندوة سيح الشامخات الخاصة بالمشتريات والمناقصات الحكومية، وأردف: أن مشاركة الفريق المختص من المهندسين والمعنيين بالمجلس في هذه الزيارة يدعم الخبرات العملية لكوادر المجلس ويؤكد تحقيق الأهداف التي من أجلها تم إنشاء دائرة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.