«منتدى التواصل الحكومي» يحاور الفاعلين على شبكات التواصل الاجتماعي عن دورهم في القضايا الوطنية

«العمانية»: اختتمت مساء أمس الأول بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض أعمال منتدى التواصل الحكومي الثاني بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي وأصحاب السعادة.
وهدف المنتدى إلى تجسيد دور المركز في تعزيز كفاءة المؤسسات الحكومية في مجال التواصل والذي يعتبر أيضا منصة لمناقشة الممارسات والتوجهات الجديدة في العمل الحكومي في هذا المجال.
وتم في ختام أعمال المنتدى الذي استمر لمدة يومين تكريم المشاركين في مسابقة المجموعة العمانية للطيران لمشاريع تخرج طلبة الإعلام والاتصال والذي استهدف كل طلبة الإعلام والاتصال من جامعات وكليات السلطنة بمشاركة ٢٤ مشروعًا حيث جاء في المركز الأول مشروع «مسابقة وصلة» لطلبة جامعة السلطان قابوس وجاء في المركز الثاني مشروع «نحن نهتم» أيضا لطلبة جامعة السلطان قابوس وجاء في المركز الثالث مشروع «صناعة الفضيات» لطلبة كلية البيان.
كما عقدت قبل الختام جلسات مسائية بعنوان «دور الفاعلين على شبكات التواصل الاجتماعي في القضايا الوطنية» و«الإعلام الرقمي وصحافة الشبكات الاجتماعية» تضمنت عدة محاور منها واقع صحافة الشبكات في السلطنة: التطورات، أبرز المراحل، أفضل الممارسات ودرجة الاستفادة من الإمكانيات التقنية المعاصرة في تعزيز صحافة الشبكات والأطر التنظيمية المؤطرة لصحافة الشبكات بين التسهيل والتعطيل، والعلاقة مع المنافسين من وسائل الإعلام التقليدية ومدى توفر الكوادر البشرية اللازمة لتسيير هذا النوع الجديد من الصحافة، ومستوى العلاقة مع الجمهور، الثقة، المصداقية، درجة الانتشار والتغلغل، والتحديات التي تواجه التطورات المستقبلية في مجال صحافة الشبكات.
كما تناولت جلسة «دور الفاعلين في القضايا الوطنية» محاور علاقة الفاعلين بقضايا الرأي العام من حيث صناعتها وإثارتها أو متابعتها وطبيعة التفاعل مع المشروعات والسياسات الحكومية: نقدا وتحليلا ونشرا ودفاعا ورفضا، وأساليب التواصل مع المؤسسات الحكومية والخاصة للحصول على المعلومات والتفسيرات لبعض القضايا والظواهر وطبيعة التفاعل مع القضايا والمحتوى الإقليمي والدولي الذي يتناول قضايا أو موضوعات أو شخصيات عمانية والتحديات التي تواجه الفاعلين كل في مجاله، التربوي، والنفسي، والفني، والشأن العام، وكيفية تفعيل الاستفادة من الفاعلين في دعم السياسات العامة وتشكيل رأي عام أكثر فاعلية ونضجا بالإضافة إلى متطلبات المرحلة القادمة لتعزيز دور الفاعلين: أطر تنظيمية، ودعم معنوي، واعترافات مؤسسية بأدوارهم.
وقد أكد معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن هذا المنتدى يعد فرصة للحوار والتنسيق بين كل الجهات.
وأشار معاليه إلى أن المنتدى تضمن العديد من الجلسات والحوارات والنقاشات في العديد من القضايا التي تهم المجتمع العُماني.. مشيدًا بعدد المشاركين في المنتدى والاهتمام الكبير والواسع للاستفادة من فعالياته. وأوضح معالي الدكتور وزير الإعلام أن الملتقى لا يخص القطاعات الحكومية بل يشمل كل قطاعات المجتمع وفئاته سواءً من المؤسسات الحكومية أو مؤسسات المجتمع المدني أو القطاع الخاص أو فئات المجتمع على كل المستويات. ورأى معاليه أن منتدى التواصل الحكومي يحمل رسالة للوصول إلى كل شرائح المجتمع وهو يعبر عن عمان بكل فئاتها.
والجدير بالذكر أن مركز التواصل الحكومي أنشئ في عام ٢٠١٧ وعقد أول منتدى له خلال نفس العام بهدف تعزيز منظومة التواصل بين الحكومة والمجتمع وتمكين دوائر الإعلام والاتصال ورصد القضايا والمواضيع بالإضافة إلى التوعية بالخدمات والبرامج والأنشطة التي تعمل على تنفيذها المؤسسات الحكومية وتسليط الضوء على المبادرات الوطنية التي تقودها المؤسسات والأفراد والترويج للسلطنة وإنجازاتها في المجالات المختلفة.