الأسهم اليابانية تحقق مكاسب للأسبوع الثالث.. ونينتندو يرتفع 14%

طوكيو، (رويترز)- أغلق المؤشر نيكي الياباني مرتفعا أمس في الوقت الذي أقبل فيه المستثمرون على شراء الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية، بينما قفز سهم نينتندو بعد أن فازت تينسنت بموافقة على بيع أجهزة سويتش التي تنتجها نينتندو للألعاب في الصين.
وارتفع المؤشر نيكي القياسي 0.5 بالمائة ليغلق عند 22200.56 نقطة. وفي الأسبوع، زاد المؤشر 1.5 بالمائة ليحقق مكاسب للأسبوع الثالث على الترتيب.
وارتفعت أسهم نينتندو بعد أن فازت تينسنت الصينية بموافقة مهمة على البدء في بيع أجهزة سويتش التي تنتجها نينتندو في الصين وهي أكبر سوق للألعاب في العالم. وأغلقت أسهم الشركة المنتجة لألعاب الفيديو مرتفعة 14 بالمائة.
وتلقى الإقبال على المخاطرة الدعم من مكاسب حققتها الأسواق الأمريكية الليلة الماضية، كانت مدفوعة ببيانات اقتصادية قوية، بينما ارتفعت الأسهم الصناعية بعد أن قالت وزارة التجارة الصينية: إن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين أحرزت تقدما جديدا.
وحققت أسهم شركات صناعة الآلات والنقل البحري والإلكترونيات أداء يفوق السوق، مما بدد أثر ضعف في الأسهم الدفاعية مثل شركات تشغيل السكك الحديدية وشركات المرافق.
وارتفع سهم طوكيو إلكترون 2.3 بالمائة وأضاف سهم فانوك 1.4 بالمائة وزاد سهم أوكوما 2.3 بالمائة وتقدم سهم كاواساكي كايسن 1.2 بالمائة. وانخفض سهم سكك حديد شرق اليابان 1.1 بالمائة ونزل سهم طوكيو للغاز 1.7 بالمائة.
في غضون ذلك، هبط سهم نيسان موتور 2.2 بالمائة بعد أن قالت صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية: إن الشركة ستخفض الإنتاج في أنحاء العالم بنحو 15 بالمائة في السنة المالية المنتهية في مارس 2020، وهو أكبر تقليص للإنتاج في أكثر من عشر سنوات لشركة صناعة السيارات اليابانية.
وفي وقت لاحق، قالت نيسان: إن التقرير غير صحيح بالكامل وأضافت: أن خطة إنتاجها للسنة المالية الحالية سيتم الإفصاح عنها في 14 مايو .
وربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.1 بالمائة إلى 1616.93 نقطة.