«التربية» تحتفل بتكريم 15 مبادرة تربوية في يوم المعلم

إضافة محور خامس للعام الحالي 2018 /‏ 2019 م –
«العمانية»: احتفلت وزارة التربية والتعليم بمناسبة «يوم المعلم» بتكريم 15 مبادرة تربوية مقدمة من المعلمين بمختلف محافظات السلطنة التعليمية تشجيعًا لهم لبذل المزيد من الجهود لتطوير عملية التعليم والتعلم والمساهمة بفاعلية في إثراء الحقل التربوي.

رعى الحفل معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وبحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم ومعالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء. وألقى سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج كلمة الوزارة قال فيها: إننا نتشارك سويا الاحتفاء بإنجازات المعلمين والمعلمات والتي كان لها الأثر الواضح في رفع المستويات التحصيلية لأبنائنا الطلبة وإحداث فرق في مهاراتهم واتجاهاتهم الإيجابية. وأضاف سعادته أن النهوض المعرفي الذي يشهده العالم على اختلاف موارده، والاتساع الهائل في العلوم المختلفة وتطورها المستمر، والانفتاح التكنولوجي وصناعته يتطلب منا أن نشحذ الفكر والهمم لنكونَ في طليعة مواكبيه، ومتمكنين بما يلزم من فكر ومعرفة، ومهارات واتجاهات لتطوير وتجويد مخرجاتنا التعليمية التعلمية. وأوضح أن التقدم في النواحي التربوية والتعليمية لن يكون إلا بالاهتمام بالعنصر الأساس في هذا الجانب ألا وهو المعلم، وهذا ما حرصت عليه وزارة التربية والتعليم فترجمته واقعا ملموسا من خلال حرصها على تشجيع المعلم العماني وتمكينه من أن يُعد نفسه إعدادا رصينا فيما يقدمه من إنجازات ومبادرات تسعى إلى مواكبة المستجدات بما يعزز عمله في الحقل التربوي.
وأشار إلى أن وزارة التربية والتعليم طرحت مشروع المبادرات التربوية لتكريم المعلمين في يوم المعلم، والتي كان من أهدافها تجويد وتطوير الأداء التعليمي ورفع كفاءات المعلمين المعرفية والمهارية، وتنمية الأفكار الإبداعية والمجيدة التي تؤدي إلى ممارسات مهنية جيدة تحقق فلسفة التربية والتعليم وترقى بمستويات الطلبة التحصيلية في السلطنة مبيناً أنه تمَّ إضافة محور خامس للعام الحالي 2018 /‏ 2019 م تمثل في محور (« الوسائل التعليمية ») والذي يهدف إلى تطوير المادة التعليمية وتسهيل تدريس المنهج المدرسي للطلبة، بالإضافة للمحاور الأربعة السابقة والتي تمثلت في (« الأداء التعليمي، والرعاية الطلابية، والمشاريع العلمية والتقنية، وتطوير الأداء اللغوي»).
واشتمل الحفل على تقديم عرض مرئي تناول محاور المبادرة وأهدافها.. كما تم تدشين شعار للمبادرة ، وصاحب الحفل إقامة معرض تناول المشاريع والمبادرات التي فازت بها المدارس التعليمية. وفي الختام قام معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية بتكريم المعلمين والمعلمات الفائزين في المبادرات في محاورها الخمسة.