طلبة عمانيون ينجحون في استزراع «جراد البحر»

نجح مجموعة من طلبة قسم العلوم البحرية والسمكية بكلية العلوم الزراعية والبحرية جامعة السلطان قابوس في تجربة استزراع وتفقيس سمك جراد البحر الأزرق، والذي يعد من أكثر أنواع أسماك الزينة شهرةً في المياه العذبة نظراً للونه وجماليته.
وجاءت هذه التجربة تحت إشراف الدكتور جلها يون بعد بحثٍ ودراسةٍ لطبيعة هذا النوع من الأسماك لتوفير البيئة والظروف المناسبة لها للتكاثر. وقد تم تجهيز نظام التربية إلى جانب نظام التفقيس والتفريخ لهذا النوع.
وقالت الطالبة مريم الصوافية، إحدى المشاركات في التجربة: «لا يوجد نظام استزراع لسمك جراد البحر الأزرق في منطقتنا مما يدفع جميع المحلات والأسواق المحلية لاستيراده، ونسعى إلى استزراع هذا النوع بشكل أكبر وذلك لتطوير قطاع الاستزراع السمكي لأسماك الزينة في عمان. وهناك الكثير من الناس يعتقدون أن عملية الاستزراع تقتصر على أسماك الطعام فقط ولكن هذه العملية ممكنةٌ أيضاً في أسماك الزينة، وأنثى جراد البحر الأزرق تحمل بيضا يصل سعره إلى أكثر من 200 ريالٍ عماني».
وحول التجربة قال الطالب أحمد الكيومي: «قمنا بدراسة لمجموعة عديدة من أسماك الزينة ذات الطلب العالي كسمك المهرج العمانية وسمك الحمار الوحشي لاستزراعها وتوفيرها في المنطقة، ومن الممكن أن يوسع هذا المجال مصادر الدخل نظراً للقيمة العالية لبعض هذه الأسماك ويعزز من قطاع الاستزراع هنا في السلطنة».
وأكد مشرف المجموعة البحثية الدكتور جلها يون أن استزراع أسماك الزينة عمل جيد جداً للتوجه التجاري فدعم الحكومة لهذه المشاريع مهم جداً لبداية تطوير هذا الجانب إذ أنه يجب عليها دعمهم بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس في الجوانب التقنية الذي من الممكن أن تتوجه بعدها من الجانب الأكاديمي إلى الجانب التجاري بكل سهولة مع توفر جميع هذه الخبرات والإمكانيات لدى هؤلاء الطلبة، مما يساهم في توفير العديد من الوظائف واستغلال هذه الطاقات الشبابية الذين سيساهمون في رفع الإنتاج الوطني لبلادهم. وأضاف:«آمل أن يتعلم طلابي جميع المهارات المختبرية والعملية المتقدمة لإعدادهم كباحثين مستقلين ورجال أعمالٍ في هذا المجال، لتكريس طاقاتهم في رفع وتطوير قطاع الصناعة في الثروة السمكية والاستزراع السمكي الذي يلاقي الآن اهتماما وتطويرا كبيرا من قبل الحكومة. الجدير بالذكر أن جراد البحر الأزرق يعد من أهم أسماك الزينة، والطلب عليه كبير نظرا لندرته وسعر زوج منه يصل إلى 10 ريالات عمانية في الأسواق المحلية ويتم استيراد هذا النوع من عدة بلدان خارجية كسيريلانكا وفيتنام لعدم توفر هذا النوع هنا في المنطقة».