خياران أحلاهما مر في طاولة أندية الدوري

تحصلت «عمان الرياضي» على أهم المقترحات التي توصلت إليها لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم في اجتماعها أمس الأول والذي خصصته لمناقشة برنامج الموسم الكروي القادم 2019-2020 في ظل التعقيدات الكبيرة التي تواجه برمجته ويتمثل المقترح في أن تلعب مباريات الدوري في الموسم المقبل مضغوطة بصفة خاصة في الدور الأول وفي جولات متباعدة ربما تصل فترة التوقف فيها قرابة الشهر وذلك بمشاركة اللاعبين الدوليين المختارين في قائمة المنتخب الوطني الأول والمنتخب العسكري أو أن تلعب من دون ضغوط وفق مبرمجة مريحة ومتواصلة بالنظام العادي في كل جولة أسبوع وذلك من دون أن يشارك مع الأندية نجومها في المنتخبات الوطنية.
فرضت عدة ظروف هذا المقترح الذي سيتم عرضه على مجلس الإدارة وذلك نسبة لمشاركات المنتخب الوطني الأول في بطولة كأس الخليج نهاية ديسمبر القادم ومن ثم التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 والتي ستتواصل لعدة شهور وتفرض على الجهاز الفني للأحمر بقيادة الهولندي اروين كومان أن ينفذ برامج إعدادية مكثفة ويخوض عدة تجارب من اجل تحقيق النتائج الإيجابية في هذه التصفيات والتي سبق وان حقق فيها المنتخب الوطني نجاحا طيبا وكان قاب قوسين أو أدنى من أن يكون مرشحا بقوة للمشاركة في بطولة كأس العالم قبل الماضية.
وما يعقد مهمة لجنة المسابقات أيضا مشاركة المنتخب العسكري في دورة الألعاب العسكرية في العام 2020. وذكر مسؤول في لجنة المسابقات بأن هناك مخاوف كبيرة من أن ترفض الأندية مقترح اللعب من دون لاعبيها في المنتخبات الوطنية وفي ذات الوقت أن تحتج على أي برمجة ضاغطة أو توقفات طويلة للمنافسة ولكن إن كان الأمر بالنسبة لها يمثل خيارين أحلاهما مر فيجب أن تدرك الأندية أن ليس ثمة حلول كثيرة متاحة أمام برمجة الموسم المقبل في ظل التعقيدات والظروف التي تفترض تقديم كل الدعم للمنتخب الوطني الأول في مشاركته بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العام وقبلها بطولة كأس الخليج في الدوحة. الجدير بالذكر بأنه في حال إقرار مشاركة اللاعبين الدوليين مع أنديتهم فإن الدوري سيمر بتجربة صعبة في الدور الأول وثلث الدور الثاني بحيث إن المباريات ستكون مضغوطة في بعض الجولات وستكون هناك فواصل طويلة بين الجولة والأخرى.