اللجنة الوزارية تبحث آفاق الإبداع والتبادل الإيجابي البنّاء لدى مواطني دول التعاون الخليجي

الاطلاع على مدى تنفيذ قرارات العمل المشترك على أرض الواقع –
كتبت – مُزنة الفهدية –

استضافت وزارة الخارجية أمس الاجتماع التاسع عشر للجنة الوزارية المعنية بمتابعة تنفيذ القرارات ذات العلاقة بالعمل المشترك، برئاسة معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية، بحضور أصحاب المعالي والسعادة وعدد من الأعضاء، وذلك بمقر مكتب شؤون الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي في مسقط.

دور بـــــــارز

وأكد معالي الســـــــــيد بدر بن حـــــــمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية رئيس الاجتماع أن للجنة الوزارية المعـــــــنية بمتابعة تنفيذ القرارات ذات العلاقة بالعمل المشترك والتي أمر بتشكيلها المجلس الأعلى لأصحاب الجلالة والسمو قــــــادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية دور بارز ومهم وفاعل لمتابعــــــــة تنفيذ القرارات وتحقــــــــــــيق رؤى ما يصبون إليه في المضي قُدمًا نحو تعزيز التعاون والعمل المشــــــــــترك القائم بين دول الخليج، وبما يكثّـــــــف من فرص النماء والرخاء للجميع.
وعبّر معاليه عن شُكره لمعالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ولجهاز الأمانة العامة للمجلس على الدور الذي يقومون به والجهود التي يبذلونها من أجل إنجاح أعمال اللجنة..
وخصّ معاليه بالشكر المركز الإحصائي الخليجي على جهودهم المساعدة لعمل اللجنة، لقياس مدى تنفيذ قرارات العمل الخليجي المشترك على أرض الواقع حتى يكون ذلك الواقع ماثلًا للعيان بالحقائق والأرقام ومساندًا لآفاق الإبداع والتبادل الإيجابي البناء لدى مواطني دول المجلس.
تذليل الصعوبات

من جهته قال معالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية: « إن التوجيهات الحكيمة والسديدة لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون وحرصهم على ضرورة الإسراع في إصدار الأدوات التشريعية اللازمة لتنفيذ قرارات العمل المشترك خلال عام واحد ما هو إلا دلالة واضحة على تأكيدهم المستمر وحرصهم الدائم على الدفع بالعمل الخليجي المشترك وتطويره بتدعيم كافة قرارات المجلس الأعلى وتذليل كافة الصعوبات بما يحقق تطلعات مواطني دول المجلس.»
وأشاد معاليه بالجهود المباركة التي قامت بها اللجنة الوزارية المعنية بمتابعة تنفيذ القرارات ذات العلاقة بالعمل المشترك منذ تأسيسها في سبيل تدعيم توجيهات مقام المجلس الأعلى، وقد صدر عبر الدول الأعضاء عدد من الأدوات التشريعية اللازمة لتدعيم قرارات العمل المشترك، وتبقى بعض القرارات معربًا عن أمله في أن تقوم الجهات المختصة بدول المجلس استكمال الإجراءات المطلوبة. وأضاف الزياني « تماشيا مع توجهات لجنتكم الموقرة فقد أنجزت اللجنة المشكلة من القطاع المختص بالأمانة العامة والمركز الإحصائي لدول المجلس تقريرها الخاص بشأن المؤشرات الإحصائية، لتنفيذ قرارات العمل المشترك على أرض الواقع، ولوحة الأداء التفصيلية لمستوى التنفيذ في المجالات العشر للسوق الخليجية المشتركة.».
الجدير بالذكر، أن الاجــــــــتماع ناقش الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واعتماد عدد من القرارات، والخروج بتوصيات، كما تضمن الاجتماع تقديم عرض مرئي حول المؤشرات الإحصائية لتنفيذ القرارات على أرض الواقع قدمه المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية «المركز الإحصائــــي الخليجي ».