وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه أمام مجلس الشورى: إنجاز 97 مشروعا بتكلفة 112 مليون ريال وتوجه حكومي لرفع الرسوم البلدية

تحديات العمل مع المجالس البلدية قائمة ودراسة مشروع للربط الإلكتروني –

كتب – عامر الأنصاري: أكد معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه على العلاقة بين وزارته وبين المجالس البلدية مشيرا إلى أن الوزارة تسعى، وبالتنسيق مع وزارة الداخلية، لإنشاء نظام للربط الإلكتروني بينها وبين المجالس البلدية والجهات المعنية بتوصياتها. إلا أن الوزير تحدث عن تحديات وصعوبات تؤثر بشكل مباشر في آلية عمل وزارته مع المجالس البلدية، كتعدد الجهات المرتبطة بتنفيذ العديد من التوصيات الصادرة عن المجالس والذي يؤدي بدوره إلى تأخر موافاة المجالس البلدية بردود تلك الجهات. وقال الوزير في بيان ألقاه أمس أمام مجلس الشورى: إن توصيات المجالس البلدية يتطلب تنفيذها القيام ببحوث ودراسات من قبل الجهات الحكومية المحال إليها تلك التوصيات، الأمر الذي يؤدي إلى تأخر الرد عليها، إلى جانب عدم توفر نظام ربط إلكتروني بين الوزارة والجهات المعنية بتنفيذ التوصيات.
وقال الشحي: رغم الظروف الاقتصادية إلا أن الوزارة أنجزت 97 مشروعا بتكلفة إجمالية تجاوزت 112 مليون ريال وغطت معظمها مشاريع البنى الأساسية ومشاريع المرافق الخدمية المختلفة، كما يتواصل العمل حاليًا لتنفيذ 33 مشروعًا بتكلفة إجمالية تتجاوز 33 مليون ريال. وفيما يتعلق بالرسوم على الخدمات البلدية قال الشحي: إن توجه الحكومة يقضي برفع الرسوم على الخدمات البلدية في إطار مساعيها لتحسين مستوى الخدمات البلدية وتخفيف الأعباء الحكومية المترتبة على ذلك. وفيما يتعلق بالاستمطار الصناعي قال: إن قياس نجاح التجربة يحتاج إلى قياسها وهذا يستغرق قرابة عشر سنوات لكنه أكد أن التجربة لا تتسبب بأي أضرار على المحاصيل ولا على الكائنات الحية.