السلطنة عضو في مجلس إدارة المنظمة الدولية للشحن الجوي

عمان : اختارت المنظمة الدولية للشحن الجوي (TIACA) د. خلفان بن سعيد الشعيلي، الرئيس التنفيذي للعمانية لخدمات الطيران عضوا في مجلس إدارة المنظمة بالإجماع، مؤكدة أن وجود السلطنة في المجلس يمثل إضافة مميزة لدعم مسيرة المنظمة نحو تطوير قطاع الشحن الجوي على المستوى العالمي، نظراً للنمو الذي يشهده مجال الشحن الجوي بالسلطنة، إضافة إلى ما تزخر به من مقومات وإمكانيات حديثة ومتطورة. وقال د. فلاديمير زبكوف، الأمين العام للمنظمة الدولية: أن اختيار د. خلفان الشعيلي جاء إيمانا من مجلس إدارة المنظمة بما سوف يقدمه من إضافة مثرية للمجلس. مؤكدا على أهمية موقع السلطنة الاستراتيجي على خارطة شبكة الشحن الجوي العالمي، وبالتالي الأدوار الحيوية التي من المتوقع أن تضطلع بها السلطنة نحو دعم تنمية وتطوير هذا القطاع على المستويين الإقليمي والعالمي. وحول ذلك، قال الشعيلي: «إن هذه الخطوة سوف تتيح لنا بدء آفاق جديدة من الشراكة الإقليمية والعالمية، باعتبار أن هذه المنظمة تعد المظلة الشاملة لشركات الشحن العالمية على المستوى الدولي، وذلك تماشيا مع الاستشرافات والرؤى المستقبلية الرامية نحو تطوير قطاع الشحن الجوي في السلطنة، والذي يشهد ازدهاراً جلياً من حيث المرافق الجديدة، والتي أُنشئت وفقاً لأفضل الإمكانيات الكبيرة والمتاحة والتي تعد من أفضل المنشآت في المنطقة، فهي مزودة كذلك بأحدث التقنيات التي سوف تساهم وبلا شك في زيادة الإنتاجية ورفع كفاءة وجودة الخدمات المقدمة. كما تعكس هذه المرافق المتميزة بتقنياتها الحديثة والمتطورة الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة في العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – من خلال دعمها المستمر والمتواصل لهذا القطاع الحيوي الواعد». وجاء اختيار الرئيس التنفيذي للعمانية لخدمات الطيران لعضوية مجلس الإدارة بعد خمسة أشهر من تاريخ انضمام السلطنة إلى المنظمة الدولية للشحن الجوي، حيث وقعت السلطنة على اتفاقية تفاهم مع (TIACA) خلال زيارة الأمين العام للمنظمة إلى السلطنة للمشاركة في ملتقى آفاق الشحن الجوي الذي نظمته المجموعة العمانية للطيران بتاريخ 24 أكتوبر 2018م، حيث اطلع الأمين العام خلال هذه الزيارة على البنى الأساسية المتكاملة، والتجهيزات المتطورة والتقنيات الحديثة ذات المواصفات العالمية التي تتمتع بها مباني الشحن الجوي بالسلطنة وبالأخص محطة الشحن الجوي بمطار مسقط الدولي. وقد شهدت حركة الشحن الجوي في السلطنة خلال الفترة من عام (2013م – 2018م) انتعاشا كبيرا، حيث ارتفع معدل كميات بضائع الشحن بما يقارب الضعف خلال هذه الفترة من 122 ألف طن إلى 215 ألف طن سنوياً ولا يزال في تنامٍ مستمر. ومن المتوقع أن تصل إجمالي الحركة حسب الخطط الاستراتيجية الموضوعة إلى 780 ألف طن بحلول عام 2030م. وتسعى العمانية لخدمات الطيران الى ترجمة الرؤية المستقبلية لقطاع الشحن الجوي في السلطنة والتي تتطلع للوصول نحو العالمية من خلال تطوير الأداء، ورفع الطاقة الاستيعابية، وتوطيد العلاقات مع شركات الشحن الجوي العالمية والاستفادة المثلى من موقع السلطنة الجغرافي لتكون همزة الوصل بين أقطار العالم في شبكة الشحن الجوي. وتهدف العمانية لخدمات الطيران إلى مساندة القطاعات اللوجستية والاقتصادية والسياحية في السلطنة من خلال جذب فرص الاستثمار في هذا المجال، وزيادة نسبة الصادرات الوطنية عبر مختلف منافذ الشحن الجوي بالسلطنة، والتي بدورها تعزز الاقتصاد الوطني والنمو المستدام.