الجماهير منزعجة من الأداء الباهت!

صورة الأولمبي .. هل تتغير أمام منتخب أفغانستان..؟

رسالة الدوحة – حمدان المعني:-

يلعب المنتخب الأولمبي المباراة الثانية اليوم مع منتخب أفعانستان في الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية الأولمبية المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية تايلاند 2020، وذلك على ملعب إسباير 4 بالعاصمة القطرية الدوحة في الساعة السادسة بتوقيت السلطنة، فيما يلعب في المباراة الثانية المنتخب القطري الشقيق ومنتخب النيبال وتقام المباراة عند الساعة الثامنة بتوقيت السلطنة بملعب إسباير 5، ويتطلع منتخبنا إلى تغيير الصورة الباهتة التي ظهر عليها في المباراة الأولى أمام نيبال والتي أضاع فيها اللاعبون الكثير من الفرص السانحة للتسجيل واكتفى بالفوز بهدف أحرزه يوسف المالكي، وحدد الجهاز الفني خطة اللعب التي سيلعب بها اليوم وذلك في التدريب الذي جرى امس ملعب نادي العربي، اطمأن الجهاز الطبي على الإصابات كما أجرى المنتخب تمرينا في الفترة المسائية وضع خلاله المدرب حمد العزاني النهج التكتيكي والخططي للمباراة، وركز على الشق الهجومي وتنفيذ الكرات العرضية للمهاجمين بالإضافة إلى تسريع وتيرة اللعب واستغلال نقاط ضعف المنافس، وكان المدرب ومعاونوه قد حضروا المباراة التي جمعت المنتخبين القطري والأفغاني ودونوا الكثير من النقاط الهامة والتي ستساعد بالتالي على تحقيق الفوز.

مفاتيح النجاح

ركز مدرب منتخبنا الوطني في تدريب الأمس على الجانب الهجومي وتدرب اللاعبون على تسجيل الأهداف والتي بالتالي سيكون لها كلمة الفصل في التأهل، حيث تدرب المهاجمين على طريقة اقتناص الفرص وإحراز الأهداف من جميع الاتجاهات، كما تدربوا أيضا على التسجيل من الكرات العرضية والكرات الثابتة وكيفية استلام الكرات من لاعبي الوسط، وعجز مهاجمي منتخبنا من تسجيل أي هدف في المباراة الأولى أمام منتخب النيبال على الرغم من توافرها بشكل كبير حيث لم ينجح محسن الغساني وزاهر الأغبري وبقية المهاجمين في استغلال ضعف الفريق المنافس.
قطر ونيبال

يدخل المنتخب القطري مباراته الثانية أمام النيبال من أجل مواصلة الانتصار وإحراز الكثير من الأهداف، فيما تسعى نيبال إلى تحقيق الفوز أيضا بعد الخسارة بهدف من منتخبنا في المباراة الأولى، وكان المنتخب القطري قد اكتفى بإحراز هدفين فقط أمام أفغانستان ليخرج فائزا بنقاط المباراة.

استياء العزاني

أبدى مدرب منتخبنا الوطني حمد العزاني استياءه الشديد بعد إلغاء المؤتمر الصحفي الذي يقام في العادة بعد المباراة وقال العزاني: كان من المفترض إبلاغي بإلغاء المؤتمر قبيل التوجه إلى مكان إقامته الذي يبعد حوالي 500 متر عن ملعب المباراة ولكن لا أحد من المنظمين أبلغني بذلك، حيث توجه المدرب برفقة المنسق الإعلامي إلى المؤتمر ولكن للأسف لم يتواجد ولا إعلامي كما لم يحضر مدرب النيبال للسبب ذاته.
وكانت الجماهير المحبة للمنتخب قد أبدت انزعاجها من الأداء الباهت الذي ظهر به في المباراة الأولى أمام منتخب النيبال بعكس التوقعات بعد الاستعدادات الجيدة منذ بدء مشوار الإعداد في مارس من العام الماضي لهذا كانت التوقعات بان المنتخب مستواه افضل في ضوء تواجد المواهب التي تعد النواة للمنتخب الأول لهذا فان الفريق مطالب اليوم بأن يمحو الصورة الباهت وتقديم عرض يتناسب مع الطموحات والآمال التي بنيت على المنتخب الأولمبي.
يذكر أن 43 منتخبا تشارك في مرحلة التصفيات يتأهل منها إلى النهائيات أصحاب المراكز الأولى في المجموعات إلى جانب أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني وفي حالة حصول منتخب الدولة المضيفة تايلاند على إحدى بطاقات التأهل المباشر للنهائيات، فإن خامس أفضل فريق يحصل على المركز الخامس سوف يتأهل لإكمال عقد المنتخبات المتأهلة، وكانت أوزبكستان توجت بلقب النسخة الماضية من البطولة عام 2018 في الصين، بعدما تغلب في المباراة النهائية على فيتنام. وتحصل المنتخبات الثلاثة الأولى في النهائيات على بطاقات التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في اليابان، علماً بأن الدولة المضيفة اليابان حصلت على بطاقة التأهل المباشر.