الاثنين القادم.. المركز الأعمال ينظم معرضا لـ38 شركة صغيرة ومتوسطة

مسقط في 18 مارس/ ينظم المركز الوطني للأعمال، التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن، الاثنين القادم في المبنى الرابع بواحة المعرفة مسقط، معرضا للشركات الصغيرة والمتوسطة المحتضنة والمتخرجة من حاضنتي المركز و”ريادة”، وقالت ابتسام بنت أحمد الفروجي، مديرة التسويق والإعلام بالمركز، أن المعرض يستهدف مديري المشتريات وصناع القرار في الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص لفتح نوافذ تسويقية جديدة وبدء العمل على التعاون مع هذه الشركات وتوفير فرص عمل مستقبلية.
وأضافت الفروجية: تأتي أهمية هذا المعرض كون أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تواجه تحديات في الحصول على مشاريع تضمن لها الاستمرارية، ويعزى ذلك إلى مجموعة من العوامل، والتي من ضمنها الحاجة إلى التسويق وفتح قنوات التواصل مع هذه الجهات، حيث سيضم المعرض 38 شركة، منها الشركات المتواجدة حاليا في حاضنتي المركز وريادة، ومنها شركات متخرجة من الحاضنتين بالإضافة إلى عدد من الشركات المتخرجة من البرامج الأخرى التي يديرها المركز، وتتنوع خدمات ومنتجات هذه الشركات تحت قطاعات خدمية مثل الاستشارات والتدريب، خدمات الأمن والسلامة، الاتصالات وتقنية المعلومات، والابتكار، ومنها ما تندرج تحت القطاعات الإنتاجية مقل منتجات المجوهرات، السياحة والمنتجات الطبية.
ويعد المركز الوطني للأعمال الذي قامت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن بتأسيسه في العام 2013، حاضنة رئيسية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، من خلال تقديمه للدعم الفني والإداري واللوجستي والتوعوي للمشاريع الناشئة والأفكار المبتكرة بغية الوصول لمشاريع ذات نفع اقتصادي وقيمة مضافة للبلاد، إضافة إلى دوره في تطوير المجتمع العماني بدفع عجلة النمو الاقتصادي من خلال خلق الوعي حول ريادة الأعمال وإلهام الجيل الجديد من الشباب لاستكشاف إمكانياتهم وقدراتهم على تأسيس وريادة الأعمال الخاصة، ويهدف المركز بشكل أساسي إلى تأسيس قنوات للحوار والتواصل بين المجتمعات وأصحاب المبادرات التجارية ورجال الأعمال وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على البروز في الأسواق المحلية من خلال احتضان المبادرات والمشاريع المتخصصة بمختلف القطاعات. وتنقسم الخدمات التي يوفرها المركز إلى ثلاث مراحل تتمثل في خدمة ما قبل الاحتضان والتي تهدف إلى بث الوعي وتنمية فكرة المشروع، والمراجعة الدورية لمسودة المشروع، إضافة إلى دعم تخطيط الأعمال، أما خدمات فترة الاحتضان فتتمثل في تفعيل مخطط المشروع، وفتح قنوات تسويقية، وتطوير المنتج/ الخدمة، وصقل الشخصية (غرس الحس التجاري) إلى جانب صقل الشخصية (غرس الحس التجاري)، أما مرحلة تسريع نمو الشركات فيسعى المركز من خلالها إلى تطوير نمو الشركات في السوق، وغرس التنافسية، والتركيز على الاستقرار الإداري والمالي، علاوة على ضمان حصص السوق المحلي.