روحاني يدعو أوروبا للتعويض عن ثغرة انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي

إيران تقاضي مسؤولين بقطاع البتروكيماويات بتهم الفساد –
طهران -عمان – محمد جواد الأروبلي:-

دعا الرئيس الإيراني «حسن روحاني» الدول الأوروبية لتفادي انسحاب أمريكا من خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) المبرم بين إيران والقوى العالمية عام 2015.
وقال روحاني «إن إيران فتحت أبواب علاقاتها مع جميع الدول الأوروبية بعد إبرام الاتفاق النووي»، داعياً أوروبا إلى التحرك للتعويض عن انسحاب واشنطن من الاتفاق في مايو2018.
في سياق آخر رجّح المتحدث باسم اتحاد مصدري النفط والغاز والبتروكيماويات في إيران «حميد حسيني» أن تقوم أمريكا بإعفاء 4 دول من أصل 8 من الحظر المفروض على طهران فيما يتعلق بمنع شراء النفط الإيراني، وتنتهي مهلة الإعفاءات بنهاية مايو القادم.
وقال حسيني «إن هناك احتمالاً أن تقوم واشنطن بإعفاء 4 دول من الحظر المفروض على طهران فيما يتعلق بحظر شراء النفط الإيراني»، عازياً ترجيحه بتمديد الإعفاءات إلى الوضع الحالي في فنزويلا وكذلك الزيادة النسبية في أسعار النفط في العالم.
ومنحت أمريكا إعفاءات من الحظر لثماني دول من المشترين الرئيسيين للنفط الإيراني، من بينها الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية، بعد أن أعادت فرض العقوبات على قطاع النفط الإيراني في مطلع نوفمبر الماضي.
في شأن آخر استأنفت المحكمة الإيرانية الخاصة بالجرائم والفساد الاقتصادي النظر في قضية فساد اقتصادي تتعلق بقطاع البتروكيماويات.
وأشار ممثل النيابة العامة إلى أن المتهمين استولوا على فوائد صفقة بيع منتجات بتروكيماوية بقيمة 6.656 مليار يورو فضلاً عن تلقيهم عمولات.
وضمّت لائحة الاتهام 13 شخصاً بعضهم مدراء سابقين أو أعضاء مجالس إدارة شركات بتروكيماوية ومتقاعدين. ووجهت للمتهمين تهمتان أساسيتان الأولى الإخلال بالنظام الاقتصادي في إيران والثانية الاستيلاء على أموال غير مشروعة.