المستشفى الجامعي يحتفل بيومه السنوي بإقامة يوم «البحوث الثاني»

تشجيع وتحفيز الباحثين من خلال رصد الجوائز لأفضل البحوث العلمية –

نظم مستشفى جامعة السلطان قابوس يوم البحوث السنوي الثاني بمناسبة احتفاله بيومه السنوي التاسع والعشرين وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط، حيث تم استعراض أنشطة البحث العلمي المختلفة في المستشفى وذلك عن طريق تقديم أوراق علمية لحوالي (80) بحثا علميا من مختلف أقسام المستشفى الطبية والتشخيصية، وتم اختيار (18) محاضرة شفوية، و(32) ملصقا علميا.
وتضمن كلمة للدكتور خليفة بن ناصر الوهيبي مدير عام المستشفى الجامعي قال فيها: يسعى مستشفى جامعة السلطان قابوس أن يكون مثالا يحتذى به في جودة الخدمات الصحية المقدمة، وأن يكون محل تقدير من المواطنين والعاملين في المؤسسات الصحية الأخرى.
وأضاف: إن نهج مستشفى جامعة السلطان قابوس في تقنين البحوث الطبية من خلال اللجان المختصة كلجنة البحوث ولجنة أخلاقيات البحوث بالتعاون مع كلية الطب والعلوم الصحية وكلية التمريض، له بالغ الأثر في النهوض بالبحوث العلمية في القطاع الصحي بجامعة السلطان قابوس. وهذا ما أثبته منتسبو هذا المستشفى من جدارة في المنافسة والحصول على فرص التمويل للبحوث العلمية داخلياً من الجامعة، والبحوث الممولة من مجلس البحث العلمي، وكذلك البحوث الوطنية الاستراتيجية الممولة من الدعم السامي لمولانا جلالة السلطان المفدى للبحث العلمي.
بعدها ألقى الدكتور خالد بن أحمد البلوشي مساعد عميد البحث العلمي بجامعة السلطان قابوس كلمة تناول فيها عددا من محاور البحث العلمي في جامعة السلطان قابوس وأهم هذه المحاور: إدارة البحوث العلمية في الجامعة، وكذلك مصادر تمويل البحوث العلمية سواءً من داخل الجامعة أو من خارجها كمجلس البحث العلمي ومؤسسات القطاع الحكومي والخاص بالسلطنة، وتطرق المحور الثالث إلى طرق تشجيع وتحفيز الباحثين في الجامعة من خلال الجوائز المختلفة لأفضل البحوث العلمية والأوراق العلمية المنشورة في المجلات العالمية المحكمة وأفضل المجموعات البحثية على مستوى الجامعة، أما المحور الآخر فقد تناول إحصائيات عن إنجازات الباحثين والأطباء في المستشفى الجامعي وكلية الطب والعلوم الصحية في السنوات الأخيرة، وكذلك عن المشاريع البحثية المختلفة التي حصل عليها الباحثون في المستشفى من المصادر المختلفة (داخلية وخارجية). حيث إن في عام 2017م تم نشر ما يقارب (203) أوراق علمية في مجلات علمية محكمة دولياً، وحوالي (100) ورقة علمية تم تقديمها في مؤتمرات دولية. أما المحور الخامس والأخير تحدث عن الاهتمامات البحثية في المستشفى الجامعي وكلية الطب والعلوم الصحية مثل أمراض الدم الوراثية، والأمراض الجينية، وعلم الأورام والسرطانات، ونظم المعلومات الطبية والصحية، وأيضاً الأمراض المزمنة مثل ارتفاع الضغط والسكري وارتفاع الكوليسترول والأمراض النفسية والعصبية.
ولقد تنوعت مجالات البحث العلمي في المستشفى بداية من البحوث العلمية الأساسية، إلى منظور الاستبيان والدراسات غير التدخلية ومنها إلى أعلى مستويات البحث العلمي ألا وهي البحوث العلمية التدخلية والتجارب السريرية. حيث يعد مستشفى جامعة السلطان قابوس أحد المراكز العالمية متعددة المراكز والدول لهذه البحوث.