انطلاق اللقاءات الثنائية لمكاتب التمثيل السياحي مع المؤسسات العمانية

2019 عام التركيز على السياحة الروسية وقريبا إنشاء مكتب الصين –
كتب – زكريا فكري :-

التقى مسؤولو وموظفو مكاتب التمثيل السياحي الخارجية للسلطنة أمس ، بعدد من منشآت ومؤسسات السفر والسياحة العاملة بالقطاع السياحي العماني والمتعاونة مع وزارة السياحة . أقيمت الاجتماعات أمس عبر فعالية اللقاءات المباشرة بفندق كيمبنسكي مسقط – على شكل مجموعات – بهدف التنسيق والتعاون الترويجي للسلطنة وللعروض والجولات والتجارب السياحية التي توفرها هذه المنشآت والمؤسسات من خلال هذه المكاتب الخارجية.
وشهد الاجتماع مع مسؤولي وموظفي مكاتب التمثيل السياحي الخارجية للسلطنة المشاركة الأولى لمكتب التمثيل السياحي للسلطنة في موسكو الذي تم تعيينه أخيرا، حيث أعلنت أسماء الحجرية مساعد مدير عام السياحة الخارجية التركيز هذا العام على السوق الروسي موضحة أنه لدى الوزارة خطط لاستهداف عدد كبير من السياحة الروسية وسيكون ذلك عبر تعاون وطيد مع المكتب السياحي العماني في موسكو وكذلك مع الطيران العماني.
وقالت الحجرية إن اللقاء يحضره ممثلو المكاتب السياحية للسلطنة في بريطانيا وفرنسا والهند إضافة إلى الشركات العمانية ومسؤولو مؤسسات السفر والضيافة والسياحة بالسلطنة للترويج لمناسبات ومواسم معينة وإبراز المنتج العماني السياحي على نحو جذاب ومبهر.. وأضافت انه تم مناقشة ما تحقق من الخطط الترويجية الموضوعة العام الماضي ، وطرح الخطط الجديدة لعام 2019 وكيفية تفعيلها . وأكدت الحجرية أن معدلات النمو السياحي ونسبة السياح القادمين للسلطنة في تزايد مستمر وهو ما يعكس الجهود المبذولة في هذا المجال من قبل الوزارة بالتعاون مع الجهات ذات الصلة ..وقالت إن هناك ارتفاعا ملحوظا في نسبة السياحة الهندية إلى السلطنة بالإضافة إلى السياحة الفرنسية والبريطانية وهى حاليا تنافس السياحة الألمانية من حيث عدد القادمين، ومن المتوقع أن يشهد العام الجاري ارتفاعا كبيرا في عدد السياح القادمين من روسيا . وأوضحت مساعد مدير عام السياحة الخارجية بوزارة السياحة ، أن العام الجاري سيشهد إطلاق مكتب التمثيل السياحي للسلطنة في الصين للاستفادة من هذا السوق الواعد واستقطاب شريحة كبيرة منه إلى السلطنة للتعرف والاستمتاع بالمقومات الطبيعية والحضارية لبلادنا.
وأشادت الحجرية بشركات السفر والسياحة العمانية وقالت إنها أصبحت تعمل جنبا إلى جنب كبريات الشركات السياحية العالمية ولديها خطط وبرامج وتعرف كيف تجذب السائح الأجنبي للقدوم إلى السلطنة ، ونحن كوزارة للسياحة نعمل مع الشركات السياحية العمانية ونشجعها ونسهل لها الإجراءات ونعطيها الألوية .. كما أننا نهتم بالشركات العالمية .. وفي الوقت نفسه تبقى الخبرات والتجارب هي التي تجعل للشركات مكانة في أسواق السياحة سواء الداخلية أو الخارجية.
وكانت قد بدأت بوزارة السياحة خلال هذا الأسبوع فعاليات الاجتماع السنوي لمسؤولي وموظفي مكاتب التمثيل السياحي الخارجية للسلطنة في عدد من الأسواق العالمية تحت رعاية سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة.
وتحرص وزارة السياحة على تنظيم هذا الاجتماع السنوي والفعاليات واللقاءات المصاحبة له بهدف اعتماد خطة العمل الترويجية لهذه المكاتب وإحاطة القائمين على هذه المكاتب بأحدث المشروعات والخدمات والمنتجات في القطاع السياحي والقطاعات ذات الصلة بالإضافة إلى حرصها على تكامل العمل والتعاون بين هذه المكاتب من خلال الالتقاء المباشر بين جميع الممثلين على أرض السلطنة. وكان اليوم الأول قد شهد الجلسة الرئيسية والعرض المرئي الخاص بأبرز مستجدات القطاع السياحي والإحصاءات والمؤشرات ذات الصلة بأعداد السياح القادمين من الأسواق المستهدفة خلال الأعوام الماضية والنمو الذي تحقق في بعض القطاعات والأنماط السياحية كالفنادق وسياحة الأعمال والسفن السياحية بالإضافة إلى العرض المرئي الخاص بالمبادرات السياحية الست عشرة التابعة للبرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي.
وشهد برنامج اليوم الثاني اجتماعات الممثلين السياحيين الخارجيين للسلطنة مع عدد من الشركاء في القطاع السياحي العماني كالشركة العمانية للتنمية السياحية «عمران»، ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض، وعمان للإبحار، بالإضافة إلى عروض مرئية يقدمها القائمون على نظام التأشيرة الإلكترونية بشرطة عمان السلطانية، ومنظمو بطولة عمان المفتوحة للجولف، والمختصين بمشروع الموج مسقط.