عبد المهدي: فتح منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن خلال يومين

بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي-(د ب أ):-

أعلن رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أنه سيتم تنفيذ اتفاقية «مهمة» مع الأردن تتعلق بتصدير النفط وفتح منفذ طريبيل الحدودي خلال يومين، جاء ذلك خلال لقائه بالنائب الأول لرئيس البرلمان العراقي حسن الكعبي الذي أجرى زيارة إلى مقر رئاسة مجلس الوزراء امس.
وقال المكتب الإعلامي للكعبي، إن «الجانبين تطرقا إلى أهمية إجراء انتخابات مجالس المحافظات في الوقت الذي جرى الاتفاق عليه مع المفوضية المستقلة للانتخابات في يوم 16/‏‏11/‏‏2019، والحاجة الماسة إلى تعديل قانون انتخابات المجالس».
وذكر، أن الطرفين بحثا «عددا من مشاريع القوانين المحالة إلى البرلمان العراقي بهدف تشريعها بداية الفصل التشريعي الثاني المقبل، وأيضا القوانين التي تمت إعادتها إلى الحكومة لغرض إجراء التعديل عليها لتلائم توجهات الحكومة الحالية المتطلعة إلى جملة تغييرات تصب في مصلحة العراق ومتطلبات المواطن العراقي، وعملية متابعة النواب لعملهم الرقابي في الوزارات وضرورة تسهيل آلية دخولهم إلى المقرات الحكومية».
بدوره، قال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إن «المرحلة المقبلة ستشهد انفتاحاً اقتصادياً كبيراً على المحيط الإقليمي والعالمي»، مشيراً إلى انه «خلال يومين سيتم تنفيذ اتفاقية مهمة مع الأردن تتعلق بتصدير النفط وفتح منفذ طريبيل، وهذا سيؤمن آلاف فرص العمل في مجال النقل وتقديم الخدمات».
في حين، أعلن المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني في العراق العميد يحيى رسول، إلقاء القبض على مطلوب وتفجير 115 عبوة ناسفة في محافظة الأنبار.
وقال رسول في بيان، إن «القوات الأمنية في قيادة عمليات الأنبار وخلال تفتيش مناطق جنوب الخط السريع ألقت القبض على اثنين من المشتبه بهم، كما تمكنت من تفجير ثلاث عبوات ناسفة شكلية خلال واجب نفذته في منطقة الزوية».
وذكر أن القوات «فجرت 112 عبوة ناسفة محلية الصنع من مخلفات عصابات داعش في منطقة البو دعلج، ووفق معلومات دقيقة عثرت على حزام ناسف خلال تفتيش في مقبرة القرية العصرية»، مشيراً إلى «إلقاء القبض على مطلوب بعد نصب سيطرة مفاجئة ضمن قضاء الرطبة».
أمنيا: أفاد مصدر أمني في شرطة قضاء العلم بمحافظة صلاح الدين العراقية أمس بمقتل امرأة وإصابة شخص آخر جراء انفجار عبوة ناسفة من مخلفات داعش شرق تكريت 170/‏‏ كم شمال بغداد. وقال المصدر إن امرأة لقت حتفها وأصيب شخص بجروح عصر امس من جراء انفجار عبوة ناسفة لدى قيام أشخاص بالبحث عن الكمأ في براري قضاء العلم (15 كم شمال شرق تكريت) مركز محافظة صلاح الدين.
وأضاف أنه «تم نقل جثة الضحية والمصاب إلى مستشفى العلم العام».
وحذر المصدر الباحثين عن الكمأ من العبث أو الاقتراب من الأجسام الغريبة، مذكّرا بأن تنظيم داعش زرع المئات من العبوات الناسفة في أماكن متعددة من المناطق الواقعة غرب جبال حمرين وصولا إلى قضاء العلم وأنه لم يتم رفع وإبطال مفعول إلا القليل منها.
من جانب آخر أكد رئيس أركان الجيش العراقي الفريق الأول الركن عثمان الغانمي أمس أن مهمة حلف شمال الأطلسي «ناتو» في العراق تقتصر على التدريب وتقديم المشورة.
وقال الغانمي، في تصريح للصحفيين إن «مهمة قوات الناتو حاليا في العراق تقتصر على تدريب قواتنا المسلحة وتقديم المشورة للقوات الأمنية، خصوصا في محاربة ذيول عصابات داعش الارهابية».
وأضاف أن «الناتو أنهى تدريب لواءين تابعين لوزارة الدفاع الأول لواء مغاوير الأنبار والثاني لواء 22 فرقة 6،خلال الشهر الأول من العام الجاري».