الجماهير العمانية تتصدر المشهد في النهائيات الآسيوية

تفوق الجمهور العماني في نهائيات كأس آسيا المقامة حاليا في الإمارات باحتلاله المركز الأول في عدد الجمهور الذي حضر مباريات «الأحمر» في دور المجموعات ودور الـ16، والذي بلغ 61 ألفاً و817 متفرّجاً في أربع مباريات. ومع العلم بأن منتخبنا الوطني خرج من دور الـ16 والبطولة شارفت على الختام لكن الحضور الجماهيري العماني مازال صامدا.
وتصدّرت مباراة منتخبنا أمام إيران في ثمن النهائي على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، قائمة أكثر المباريات حضوراً جماهيرياً بالنسبة إلى منتخبنا بعدد مشجعين بلغ 31 ألفاً و945 متفرجاً، بينما شهدت مباريات الفريق في دور المجموعات حضور 12 ألفاً و110 متفرجين في مباراة اليابان، وتسعة آلاف و424 متفرجاً في مباراة أوزبكستان، وثمانية آلاف و338 متفرجاً في مباراة الفريق أمام تركمنستان.
وعلى مستوى جماهير المنتخبات العربية سجّل جمهور منتخب الأردن حضوراً مميزاً، أسهم في احتلال عشاق «النشامى» المركز الثاني في لائحة أكثر الجاليات العربية حضوراً للمباريات في كأس آسيا، (49 ألفاً و134 متفرجاً)، إذ شهدت مباراة الأردن وفلسطين الحضور الأكبر لمباريات «النشامى» بعدد بلغ 20 ألفاً و843 متفرجاً، بينما حضر مباراة الفريق في ثمن النهائي أمام فيتنام 14 ألفاً و205 متفرجين، وأمام سوريا تسعة آلاف و152 متفرجاً، وكانت مباراة أستراليا الأقل حضوراً بعدد بلغ أربعة آلاف و934 متفرجاً.
وجاء الجمهور العراقي في المركز الثالث في لائحة الترتيب بنسبة حضور بلغت 44 ألفاً و275 متفرجاً، إذ حضر مباراة «أسود الرافدين» أمام إيران عدد جماهيري بلغ 15 ألفاً و38 متفرجاً، وأمام قطر في ثمن النهائي 14 ألفاً و701 متفرج، وأمام اليمن تسعة آلاف و757 متفرجاً، وفي مباراة فيتنام أربعة آلاف و779 متفرجاً، بينما احتل جمهور منتخب السعودية المركز الرابع بنسبة حضور بلغت 41 ألفاً و766 متفرجاً، إذ توزعت أعداد حضور جمهور «الأخضر» في المباريات الأربع التي خاضها الفريق في البطولة، بواقع 16 ألفاً و67 متفرجاً أمام قطر، و13 ألفاً و792 متفرجاً في مباراة لبنان، وفي مباراة اليابان ستة آلاف و832 متفرجاً، وأمام كوريا الشمالية خمسة آلاف و75 متفرجاً.
واحتلّ جمهور منتخب فلسطين المركز الخامس بنسبة بلغت 41 ألفاً و229 متفرجاً، إذ كان الحضور الأكبر لجمهور «الفدائي» أمام الأردن بنسبة بلغت 20 ألفاً و843 متفرجاً، ثم مباراة فلسطين أمام أستراليا بعدد حضور جماهيري بلغ 11 ألفاً و915 متفرجاً، ثم مباراة «الفدائي» أمام سوريا بنسبة بلغت ثمانية آلاف و471 متفرجاً.
من جهته، جاء جمهور منتخب سوريا في المركز السادس بنسبة بلغت 28 ألفاً و115 متفرجاً، إذ خاض «نسور قاسيون» ثلاث مباريات في دور المجموعات، وكان الحضور الأكبر في مباراة الفريق أمام أستراليا 10 آلاف و492 متفرجاً، ثم مباراة سوريا أمام الأردن بعدد جماهيري بلغ تسعة آلاف و152 متفرجاً، ثم أمام فلسطين بنسبة بلغت ثمانية آلاف و471 متفرجاً. أما جمهور منتخب اليمن فجاء في المركز السابع بنسبة حضور بلغت 23 ألفاً و295 متفرجاً، إذ شارك الفريق للمرة الأولى في البطولة القارية، وكان الحضور الأكبر في مباراة اليمن أمام العراق بنسبة بلغت تسعة آلاف و757 متفرجاً، ثم أمام فيتنام بعدد جماهيري بلغ ثمانية آلاف و237 متفرجاً، وأمام إيران بنسبة بلغت خمسة آلاف و301 متفرج.