أوروبا تمهل رئيس فنزويلا 8 أيام تحت طائلة الاعتراف بغوايدو

بروكسل – وكالات: حددت إسبانيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والبرتغال وهولندا أمس السبت للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مهلة ثمانية أيام للدعوة إلى انتخابات في بلاده وإلا فإنها ستعترف بزعيم المعارضة خوان غوايدو «رئيسا» بالوكالة لتنضم إلى موقف دول أخرى منها الولايات المتحدة. وتأتي المهلة الأوروبية مع تصاعد الضغوط الدولية على نظام مادورو للموافقة على إجراء اقتراع جديد، خصوصا مع اعتراف الولايات المتحدة وكندا ودول بارزة في أمريكا اللاتينية بغوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة خلال تظاهرات حاشدة الأربعاء.
وفي السياق نفسه، أعلن الاتحاد الأوروبي على لسان وزيرة خارجيته فيديريكا موغيريني انه «سيتخذ إجراءات» إذا لم تتم الدعوة إلى انتخابات في فنزويلا «في الأيام المقبلة».
من جهته حض وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس جميع الدول على وقف تعاملاتها المالية مع نظام رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، وذلك خلال لقائه الصحفيين على هامش اجتماع لمجلس الأمن الدولي. وقال بومبيو: إن الدول التي تعترف بشرعية المعارض خوان غوايدو لرئاسة فنزويلا عليها «أن توقف التعامل بين أنظمتها المالية ونظام مادورو، وأن تسمح للأصول العائدة إلى الشعب الفنزويلي بأن تذهب إلى الحكام الشرعيين لهذه الدولة».
وبدوره رفض وزير الخارجية الفنزويلي مهلة الأوروبيين لإجراء انتخابات.